السفير السعودي : “السعودية الخضراء” و”الشرق الأوسط الأخضر” مبادرتان لسيدي ولي العهد لهما ما بعدهما على مستوى تطوير المنطقة والعالم

ولي العهد السعودي محمد بن سلمان

رسالة أمل جديدة يزفها ولي العهد السعودي صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان للمنطقة ضمن مبادراته التطويرية العالمية ، في الوقت الذي تخيم فيه أجواء جائحة كوفيد19 على المنطقة والعالم ، وتتلبد غيوم التوترات السياسية في أجواء منطقة الشرق الأوسط، – في هذه الأجواء- يطلق ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان مبادرتين هامتين سيكون لهما تأثيرهما الإيجابي الفعال على مستوى المملكة والمنطقة والعالم ، وتتمثل المبادرتان في مبادرتي “السعودية الخضراء” والشرق الأوسط الأخضر”

وتأتي المبادرتان التاريخيتان كثمرة يانعة لجهود سعودية حثيثة بدأت منذ سنوات في المجال البيئي وفق رؤية المملكة التطويرية الشاملة ( رؤية 2030م)   

وفضلا عن الأبعاد المتعددة بيئيا واقتصادية وإجتماعيا وإقتصاديا لهاتين المبادرتين ، تجسد المبادرتان بعض ملامح الرؤية القيادية الحازمة ذات الطابع الاستشرافي للأمير الشاب محمد بن سلمان بن عبد العزيز

ولي العهد السعودي الامير محمد بن سلمان

ولتسليط الأضواء على مرامي ومضامين المبادرتين ، تنويرا للرأي العام وخدمة لقرائنا الكرام ، أجرت “الصدى” الحوار التالي مع سفير خادم الحرمين الشريفين المعتمد في موريتانيا صاحب السعادة   الدكتور هزاع بن زبن المطيري، حيث استعرض أبرز المضامين والمرامي لأهم وأضخم مبادرتين تعرفهما المنطقة في المجال البيئي والتنموي.

هذا نص الحوار : /خاص وحصري للصدى/

أجرى الحوار : رئيس التحرير / محمد عبد الرحمن المجتبى

سفير خادم الحرمين الشريفين المعتمد في موريتانيا صاحب السعادة الدكتور هزاع بن زبن المطيري

صاحب السعادة أهلا وسهلا بكم في هذا الحوار الخاص بتسليط الأضواء على مبادرتي السعودية الخضراء والشرق الأوسط الأخضر..

مؤخرا أعلن ولي العهد السعودي صاحب السمو محمد بن سلمان بن عبد العزيز مبادرتين بيئيتين غير مسبوقتين في تاريخ المملكة والمنطقة إحداهما بعنوان السعودية الخضراء والأخرى تحت عنوان  الشرق الاوسط الاخضر ما ذا عن المبادرتين ؟

أشكركم في صحيفة “الصدى” على اهتمامهكم بشأن المملكة وعلى اتاحة هذه الفرصة للحديث عن المبادرتين الهامتين اللتين أطلقهما ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان حفظه الله.

وردا على سؤالكم يأتي إعلان المملكة عن مبادرتيً السعودية الخضراء والشرق الأوسط الأخضر، تماشيا مع رؤية المملكة التطويرية الشاملة وانطلاقا من دور المملكة الريادي تجاه القضايا الدولية المشتركة واستكمالا لجهودها لحماية كوكب الأرض خلال فترة رئاستها لمجموعة العشرين العام الماضي والذي نتج عنه إصدار إعلان خاص حول البيئة وتبني مفهوم الاقتصاد الدائري للكربون وتأسيس أول مجموعة عمل خاصة للبيئة وإطلاق مشروعين دوليين للحد من تدهور الأراضي وحماية الشُعب المرجانية ، وفي هذا الإطار  أعلنت المملكة يوم 27 مارس الجاري عن مبادرة السعودية الخضراء ومبادرة الشرق الأوسط الأخضر اللتين سيجري إطلاقهما قريبا

 

– سعادة السفير دعنا أولا نتعرف على مضامين مبادرة السعودية الخضراء  ؟

  – مبادرة السعودية الخضراء التي أطلقها سيدي ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان حفظه الله.  تتضمن عددا من المشروعات الطموحة من أبرزها زراعة 10 مليارات شجرة داخل المملكة خلال العقود القادمة بإعادة تأهيل حوالي 40 مليون هكتار من الأراضي المتدهورة إضافة إلى مشاريع أخرى لحماية البيئة البحرية والساحلية ومشاريع الطاقة المتجددة التي ستوفر  50% من انتاج الكهرباء داخل المملكة بحلول العام 2030م ومشاريع في مجال التقنيات الهيدروكربونية النظيفة التي ستمحو أكثر من 130 مليون طن من الانبعاثات الكربونية.

 

– وما ذا عن مبادرة الشرق الأوسط الأخضر ، خاصة منها ما يتعلق بالتنسيق مع دول مجلس التعاون الخليجي  ؟

   طبعا كما تعلمون المملكة لها مكانتها المحورية في المنطقة والعالم ،  وهي مصممة على إحداث تأثير عالمي دائم انطلاقا من دورها الريادي و ستبدأ العمل على مبادرة الشرق الأوسط الأخضر مع الدول الشقيقة في مجلس التعاون لدول الخليج العربية والشرق الأوسط للسعي لزراعة 40 مليار شجرة إضافية في الشرق الأوسط والذي يعتبر أكبر برنامج إعادة تشجير في العالم.وستعمل مع هذه الدول على نقل المعرفة ومشاركة الخبرات مما سيسهم في تخفيض انبعاثات الكربون الناتجة عن انتاج النفط في المنطقة بأكثر من 60% وبما يحقق تخفيضا في الانبعاثات الكربونية بنسبة 10% من المساهمات العالمية.

 

  • سعادة السفير هناك جهود بيئية غير مسبوقة شهدتها المملكة العربية السعودية في السنوات الأخيرة منها مثالا لا حصرا تأسيس القوات الخاصة للأمن البيئي ، هل تأتي هذه المبادرة ثمرة لتلك الجهود ؟

 

  • بلا شك مبادرتا السعودية الخضراء والشرق الأوسط الأخضر تأتيان تعزيزا للجهود البيئية القائمة في المملكة خلال السنوات السابقة وفق رؤية 2030م حيث قامت بإعادة هيكلة شاملة لقطاع البيئة وتأسيس القوات الخاصة للأمن البيئي في العام 2019م ، كما أشرتم ، وتمت زيادة الغطاء النباتي في المملكة بنسبة 40% خلال الأربع سنوات الماضية.

 

  • صاحب السعادة ماذا عن آليات تنفيذ المبادرتين ؟

    كما تعلمون المملكة لديها رؤية واضحة و جاهزية قصوى لتنفيذ المبادرتين وستعمل مع كافة شركائها الدوليين من منظمات ودول لتطوير المبادرتين وما تتضمنها من مشاريع والجداول الزمنية لتحقيقها… وسيتم الإعلان عن تفاصيل مبادرة السعودية الخضراء والشرق الاوسط الاخضر خلال الأشهر القليلة القادمة.

  • سعادة السفير نشكركم على المعلومات الوافية وعلى وقتكم الثمين

 

  • وأنا بدوري أشكركم على إتاحة الفرصة