السلطات الصحية ترسم خطة شاملة لمجابهة تطور وباء كورونا

الصدى_و م أ /

ترأس حاكم مقاطعة ولد ينجه السيد أحمد محمود ولد النيسان أمس الجمعة اجتماعا في مقاطعة ولد ينجه بولاية كيدي ماغه، مع الفريق الطبي المشترك بين وزارة الصحة ومنظمة الصحة العالمية، المكلف بمجابهة الموجة الحالية من كوفيد-19 التي تجتاح ولاية كيدي ماغه.

ويهدف الاجتماع إلى رسم خطة عمل شاملة للتعامل مع تطور الوباء في المقاطعة، حيث تقرر في نهايته تقسيم المقاطعة إلى ثلاث مناطق تدار العمليات فيها من ثلاثة مراكز صحية في كل من ولد ينجه ولحرج ودافور، حيث تم تزويدها بطواقم طبية خاصة يقودها أطباء أخصائيون من أعضاء البعثات المذكورة وتحت إشراف مباشر من مدير الرقابة الوبائية بوزارة الصحة.

وفي هذا السياق أدى الفريق الطبي المشترك زيارات ميدانية للمراكز والنقاط الصحية في لحرج ودافور وبوعنز ولعبلي والتكتاكة ولعوينات التابعة لمقاطعة ولد ينجه لتزويد مراكز متابعة تطور الوباء بأجهزة الفحص السريع ووسائل الحماية الفردية ومختلف التجهيزات الطبية اللازمة للعلاجات الأولية من الجائحة ومتابعة وضعية حالات الإصابة المسجلة في هذه القرى.

وعلى صعيد متصل تم فتح خمس نقاط للتلقيح ضد كوفيد-19 لأول مرة في قرى التكتاكة ودافور وامبيديع أساقه ولحرج ولعبلي من أجل تسريع وتيرة عملية التطعيم وليستفيد منها أكبر كم ممكن من ساكنة المنطقة.

كما أطلق كل من رئيس مركز لحرج الإداري وعمد بلديات دافور وبوعنز حملات تحسيسية ضد فيروس كورونا وذلك في إطار تفعيل لجان التعبئة المحلية لتطويق الارتفاع المستمر في الحصيلة اليومية للإصابات بكورونا في المقاطعة عبر الحث على ضرورة التقيد بالإجراءات الاحترازية ضد الوباء وبمختلف اللغات الوطنية من جهة والتشجيع على أخذ اللقاح من جهة أخرى.

وفي هذا الصدد تم تكليف الأئمة وشيوخ المحاظر والوجهاء بتصدر الحملة التحسيسية نظرا لمكانتهم المرموقة لدى الرأي العام المحلي.