السلطة العليا للصحافة تعلن نتائج المسح السنوي حول المشهد الإعلامي 2020

الصدى_و م أ /

نظمت السلطة العليا للصحافة والسمعيات البصرية اليوم الجمعة في انواكشوط نقطة صحفية للإعلان عن نتائج المسح السنوي حول المشهد الإعلامي 2020.
وتخلل هذه النقطة الصحفية تقديم عرض لرئيس السلطة العليا للصحافة والسمعيات البصرية السيد الحسين ولد امدو، عن أهم محتويات المسح الذي يشكل أول قاعدة بيانات متكاملة عن المشهد الإعلامي في البلد.
وأكد في كلمة له بالمناسبة، أن هذا المسح السنوي الذي نظمته السلطة العليا للصحافة والسمعيات البصرية لمدة ثلاثة أشهر ، يهتم بنتائج ووضعية الصحافة العمومية والخاصة ووضعية المشهد الإعلامي بصفة عامة في موريتانيا خلال سنة 2020.
وأضاف أن هذا المسح يتنزل ضمن الوفاء بالمتطلبات القانونية للسلطة العليا في إعداد الدراسات والبحوث من تقييم للمشهد الإعلامي سعيا إلى المزيد من تطويره وضبطه زيادة على عملية تأمين وتكريس حق المواطن في إعلام مهني متنوع ومتواتر.
وبدوره أوضح السيد ماء العينين ولد امبيريك، رئيس اللجنة المكلفة بإعداد المسح، أن المسح السنوي حول المشهد الإعلامي في موريتانيا لسنة 2020، الذي أعدته السلطة العليا للصحافة والسمعيات البصرية مكن من توفير قاعدة بيانات شاملة ومفصلة عن مختلف مكونات المشهد الإعلامي ورصد التغيرات التي يشهدها سنويا والوقوف ميدانيا على واقع الحقل، سبيلا إلى ضبطه وتنظيمه، ووضع خطة لتطوير وتمهين الأداء الإعلامي.
وأضاف أن هذا المسح، شمل 237 وسيلة إعلامية وهيئة صحفية، تمثل مختلف مكونات المشهد الإعلامي ببلادنا بمؤسساته العمومية والخصوصية والوطنية والدولية والمنظمات الصحفية.
وأشار إلى أن المسح تناول بطريقة مفصلة البنية المؤسسية للإعلام العمومي والخصوصي، والوضعية القانونية للعمال، ونسبة حضور المرأة الصحفية وطبيعة المقرات ومستوى الإنتاج السمعي البصري الذاتي.
وبين أن هذا المسح توصل إلى جملة من النتائج، تتعلق بتشخيص أهم العراقيل والتحديات المطروحة للمؤسسات الإعلامية، وخلص إلى تقديم مقترحات وتوصيات مفيدة في هذا المجال.