السلطة العليا للصحافة و السمعيات البصرية تنظم دورة تكوينية تحت عنوان “وسائل الإعلام و آليات ترسيخ التعددية “

الصدى_و م أ/

تتواصل لليوم الثاني على التوالي بقاعة الاجتماعات بمقر السلطة العليا للصحافة والسمعيات البصرية في نواكشوط، دورة تكوينية تحت عنوان: “وسائل الإعلام وآليات ترسيخ التعددية”.

وتهدف الدورة التي تدوم ثلاثة أيام إلى المساهمة في ترسيخ مبدإ التعددية لدى الإعلام العمومي وتحويله إلى إعلام خدمة عمومية مفتوح أمام مختلف الطيف السياسي وجميع تيارات الفكر والرأي والتعبير.

وأوضح رئيس السلطة العليا للصحافة والسمعيات البصرية، السيد الحسين ولد مدو، في كلمة خلال افتتاح الدورة، أن هناك ترسانة قانونية تنظم عمل وسائل الإعلام تنطلق من القوانين المنظمة للحقل والقرارات الصادرة عن السلطة العليا للصحافة والسمعيات البصرية.

وأضاف أنه بعد تحقق مكسب التعددية في الإعلام السمعي البصري، علينا أن نتساءل إلى أي حد يمكننا القول أن تلك التعددية القانونية قد انعكست في المضامين ضمن المخرجات الإعلامية التي تقدم، وما هي الطرق المثلى والكفيلة بتجسيد وتكريس هذه التعددية القانونية والعددية لوسائل الإعلام، ضمن المخرجات الإعلامية التي تقدمها لجمهورها.

و أشار إلى أن التعددية الإعلامية لازال اغلبها يتركز في العاصمة نواكشوط أساسا، وهو ما جعل أغلب ما ينشر فيه يتعلق أساسا بهذه المدينة، وهذه الوضعية جعلت الإعلام يختزل أخبار البلد بصفة عامة بما يجري في العاصمة فقط.