السيدات الأوائل في دول غرب إفريقيا يتعهدن بالعمل من أجل مجانية التعليم فى بلدانهنّ

السيدات الأوائل في دول غرب إفريقيا

تعهدت السيدات الأوائل لدول من بينها موريتانيا وخاصة دول غرب إفريقيا الأربعاء بالعمل من أجل مجانية التعليم فى بلدانهنّ، وذلك خلال اجتماع استضافته العاصمة الإيفوارية أبيدجان.

 

وقد اتخذ هذا القرار من زوجات رؤساء الدول في نهاية المؤتمر الذي ركز على مواضيع مكافحة العنف واستغلال للأطفال وتمكين المرأة.

 

ووفقا للإعلان الختامي الصادر عن هذا الاجتماع، الذي حضرته السيدة الأولى لموريتانيا مريم بنت أحمد الملقبه تكبر سيتم إطلاق نداء من أجل “مدرسة إلزامية وحرة ونوعية حتى سن 16 سنة والتدريب المهني الكافي”.

 

وفي مجال حماية ورعاية الضحايا والناجين، التزموا أنفسهم “بالمساهمة في تحسين ظروف رعاية الضحايا والناجين من خلال التعاون مع السلطات العامة”.

 

وقد قرر المؤتمر أيضا وضع آلية للرصد والتقييم لتيسير وإعداد التقارير السنوية للالتزامات التي كانت موضوع هذا الإعلان.

 

وقالت دومينيك واتارا السيدة الأولى الإيفوارية والرئيس المؤسس لمنظمة غير حكومية لأطفال أفريقيا: “نحن نسير على الطريق الصحيح للقضاء على هذه الآفة (الاتجار بالأطفال) في المنطقة”.

 

وسبق المؤتمر اجتماع عمل الخبراء واجتماع الوزراء المسؤولين عن هذه المسألة.