الشؤون الاجتماعية توزع عدة سلات غذائية على فئة الأشخاص ذوي الإعاقة

الصدى_و م أ /

أشرف الأمين العام لوزارة الشؤون الاجتماعية والطفولة والأسرة السيد محمد محمود ولد أحمد ولد سيدي يحيى اليوم الخميس بمقر إدارة الأشخاص ذوي الإعاقة، في انواكشوط الجنوبية على عملية توزيع سلات غذائية لدعم إفطار 500 أسرة من الأوساط الهشة بنواكشوط، مقدمة من طرف جمعية العون المباشر الكويتية.
وتندرج هذه التوزيعات الغذائية ضمن برنامج إفطار الصائم الذي أطلقته الجمعية مع بداية شهر رمضان والمتمثل في 8 آلاف سلة غذائية.
وأكد الأمين العام للوزارة في كلمة بالمناسبة أن برنامج فخامة رئيس الجمهورية أولوياتي الموسع قد اختار أن يكون الاستثمار في الإنسان الموريتاني هو المقاربة التنموية الأساسية، حيث حظي قطاع الشؤون الاجتماعية والطفولة والأسرة بنصيب كبير منها.
وأضاف أنه تمت مضاعفة مخصصات التأمين الصحي لصالح الفقراء والمعوقين وتوسعت مخصصات التحويلات النقدية الشهرية لشرائح معتبرة في الأوساط الأكثر هشاشة.
وأشار إلى أنه بالرغم من العبء الكبير في العمل الاجتماعي والذي تقوم به السلطات العمومية، فإن دور المنظمات الخيرية والمجتمع المدني يظل ضروريا ومكملا.
وبدوره أشاد رئيس الاتحادية الموريتانية للجمعيات الوطنية للأشخاص ذوي الإعاقة السيد لحبوس ولد العيد بالجهود التي تبذلها الحكومة الموريتانية من دعم للفئات الهشة والتي تضمنت تعميم الضمان الصحي للمعاقين والتكفل بالأطفال متعددي الإعاقة وتوزيع مستمر للمواد الغذائية على هذه الفئات خلال الجائحة.
ومن جانبه شكر مدير مكتب جمعية العون المباشر الكويتية في انواكشوط السيد صلاح جمعة الحكومة الموريتانية على إتاحة الفرصة لهم من أجل تقديم خدماتهم التي تمثلت في تمويل مشاريع مدرة للدخل وحفر الآبار وبناء المساجد والمستوصفات، مشيدا بقمة التكافل في المجتمع الموريتاني التي يقوم عليها.
وحضر توزيع السلات الغذائية المفوض المساعد لحقوق الإنسان وممثلو السلطات الإدارية والأمنية لولاية انواكشوط الجنوبية وأطر من الوزارة.