الشؤون الخارجية تدين ما يجري في القدس من عنف و تهجير

الصدى_و م أ /

دانت الجمهورية الإسلامية الموريتانية بأشد عبارات الإدانة ما يجري في القدس الشريف من تنام للعنف وتهجير قسري للسكان لصالح التوسع الاستيطاني في الأراضي الفلسطينية المحتلة.
وطالبت في بيان صادر عن وزارة الشؤون الخارجية والتعاون والموريتانيين في الخارج مساء الجمعة، المجموعة الدولية بالتدخل العاجل لوضح حد لمعاناة الشعب الفلسطيني بإقامة دولته المستقلة على حدود 4 يونيو 1967 طبقا لمقتضيات النظم والقوانين الدولية.

وفيما يلي نص البيان:
“تتابع الجمهورية الإسلامية الموريتانية باستياء كبير تنامي العنف في القدس الشرقية وإجراءات التهجير القسري لسكانها لصالح التوسع الاستيطاني في الأراضي الفلسطينية المحتلة، في تحد صارخ للقانون الدولي وللقرارات الأممية. وإن الجمهورية الإسلامية الموريتانية، إذ تدين بأقوى عبارات الإدانة والشجب ما يجري في القدس الشريف، تهيب بالمجموعة الدولية للتدخل العاجل لوقف مسلسل التهجير والاستيطان في الأرض المحتلة، ووضع حد لمعاناة الشعب الفلسطيني، بإقامة دولته المستقلة على حدود 4 من يونيو 1967 طبقا لمقتضيات النظم والقوانين الدولية والقرارات الأممية ذات الصلة وخطة السلام العربية”.