الشاعر السوري مناف بعاج يحي ثورة الشعب السوداني : ما للبشيرِ مضى بغير رجوعِ “لحس_الكوع”

ما للبشيرِ مضى بغير رجوعِ…..

وغدا رهينَ مذلَّةٍ وخُنوعِ

 

أو لم يقل للثائرين على الأسى…..

عودوا…وبُشراكُمْ بسدِّ الجوعِ

 

عودوا.. فدُونَ سقوطِنا عن عرشِنا…..

موتٌ وأهوالٌ و(لَحسُ الكوعِ)

 

عودوا فسوف تَرون ردَّاً ساحقاً…..

سيفوقُ حدَّ الوصف والممنوعِ

 

وأتى ابنُ عوفٍ كي يجرِّبَ حظَّهُ…..

يمحو الدِّماءَ ووِزرَها بدُموعِ

 

عَوضٌ يظنُّ بأنَّه عِوَضٌ لكمْ…..

ليسدَّ دورَ زميلِه المخلوعِ

 

سنتينِ أعطوني لأُحكِمَ قبضتي…..

لا تسمعوا لكلامِه المسجوعِ

 

سقط البشيرُ فلا بشيرٌ بعدَه…..

وأتى النّذيرُ بوجهِه المسفوع

 

هو ليس مِن ذهبٍ وليسَ سوارَه…..

كي تُخدَعوا بضميره الموجوعِ

 

هو ليس إلا صورةً لبشيره…..

وجها عَمالةِ خِسَّةٍ وركوعِ

 

يا معشرَ الأبطالِ في سودانِنا…..

لا تُنصتوا للساقطِ المصنوعِ

 

نلتُم بثورتِكمْ صحيحَ حديثِها……

لا تُخدَعوا بحديثِها الموضوعِ