الشرطة تلقي القبض على أفراد العصابة التي نفذت عددا من الجرائم في مدينة نواذيبو

تداولت عدة مصادر قبل ساعات ، إلقاء القبض على عصابة إجرامية نفذت عددا من الجرائم في مدينة نواذيبو ، آخرها عملية سطو و طعن راح ضحيتها شابين  .

العصابة -حسب المصادر- تتألف من 8 أشخاص من أصحاب السوابق؛ وكانوا تحت تأثير حبوب الهلوسة، وقاموا بالسطو على عدد من الأشخاص لانتزاع هواتفهم في حي بغداد غرب نواذيبو؛ وفي خضم ذلك قاموا بطعن عدد من الضحايا في أماكن متفرقة من الحي الشعبي الممتد غربي مدينة نواذيبو حيث فارق اثنان من الضحايا الحياة هما أربعيني يدعى محمد ولد بودربالة من سكان المدينة الأصليين، والثاني عشريني يدعى محمد ولد اجيد، من سكان الحوض الشرقي، وكانت الطعنات التي تعرضا لها كلها في منطقة القلب، ومن بين الجرحى شاب يدعى محمد ولد الصفرة وآخر يدعى محمد الأمين ولد محمد.
هذا وتنتشر في مدينة نواذيبو خلال الفترة الراهنة الكثير من العصابات الإجرامية بسبب انتهاء محكوميات الكثير من أصحاب السوابق واستفادة بعضهم من الحرية المطلقة، وكذلك ضعف نشاط الصيد البحري الذي كان يبتلع الكثير من الشباب الضائع، ويحد من مشكلة البطالة بين شباب المدينة؛ هذا حسب متابعين للحالة الأمنية في المدينة. وأسباب غياب الاستقرار  الأمني.