الشيوخ الأمريكي يمرر مشروع قانون لرفع السرية عن أصل فيروس كورونا

أقر مجلس الشيوخ الأمريكي، مساء أمس، تشريعا جديدا يطالب مكتب مدير المخابرات الوطنية برفع السرية عن المعلومات حول أصل فيروس كورونا.

 

ويمنح مشروع القانون، الذي قاده السيناتور جوش هاولي ومايك براون مكتب مدير المخابرات الوطنية 90 يومًا لرفع السرية عن «جميع المعلومات المتعلقة بالصلات المحتملة بين معهد ووهان لعلم الفيروسات وأصل مرض فيروس كورونا.»

 

وحسب صحيفة «ذا هل»، قال هاولي في قاعة مجلس الشيوخ قبل تمرير مشروع القانون متحدثا عن الأمريكيين: «إنهم يستحقون أن يعرفوا كيف بدأ هذا الوباء الرهيب الذي دمر العالم وبلدنا، وما هو دور الصين في بدئه».

 

وقال السيناتور مايك براون إن أجهزة الاستخبارات لديها معلومات لذا «يجب الكشف عنها للجمهور الأمريكي». وأضاف «يجب الكشف عنها لأي شخص يمكنه النظر إليها لفهم ما حدث».

 

ومن بين عمليات رفع السرية التي يتطلبها مشروع القانون، الأنشطة التي يتم إجراؤها في معهد ووهان لعلم الفيروسات، بما في ذلك الأنشطة التي يتم إجراؤها نيابة عن جيش التحرير الشعبي، والأنشطة المتعلقة بفيروس كورونا قبل تفشي المرض.

 

ويتطلب مشروع القانون رفع السرية عن التفاصيل الخاصة بأي باحث أصيب بالمرض في 2019، بما في ذلك أسمائهم والأعراض التي ظهرت عليهم، وما إذا كانوا قد زاروا المستشفيات. بالإضافة إلى تقديم المعلومات إلى الكونجرس في تقرير غير سري.

 

ويأتي إجراء مجلس الشيوخ في الوقت الذي يقول فيه العديد من العلماء الذين قللوا في السابق من أهمية أو رفضوا الفرضية القائلة بأن الفيروس قد يكون قد تسرب من مختبر في ووهان بالصين، يقولون الآن بشكل متزايد أن هناك حاجة لمزيد من التحقيق.

 

وفي وقت سابق استشهدت صحيفة وول ستريت جورنال بتقرير استخباراتي أمريكي مفاده أن العديد من الباحثين في معهد ووهان الصيني لعلم الفيروسات أصيبوا بأعراض شبيهة بالإنفلونزا في نوفمبر 2019، قبل أن يبدأ فيروس كورونا في إصابة الناس في جميع أنحاء الصين ثم العالم وأنهم احتاجوا إلى دخول المستشفى.

 

وطلب الرئيس بايدن من مجتمع الاستخبارات الأمريكي مضاعفة جهودهم للتوصل إلى نتيجة نهائية حول أصل المرض، داعياً إياهم إلى إبلاغه في غضون 90 يومًا.

 

وقال بايدن في بيان: «كجزء من هذا التقرير، طلبت مجالات لمزيد من التحقيق التي قد تكون مطلوبة، بما في ذلك أسئلة محددة للصين».

 

وأضاف: «لقد طلبت أيضًا أن يشمل هذا الجهد العمل الذي تقوم به مختبراتنا الوطنية والوكالات الأخرى التابعة لحكومتنا لزيادة جهود مجتمع الاستخبارات. وقد طلبت من مجتمع الاستخبارات إبقاء الكونجرس على اطلاع كامل بعملها».

 

من جانبه، قال الدكتور أنتوني فاوتشي الخبير في مجال الأمراض المعدية والمستشار الطبي للبيت الأبيض، إن العديد من خبراء الصحة العامة يعتقدون أنه من المرجح أن يكون هذا حدثًا طبيعيًا، لكننا لا نعرف الإجابة على ذلك بنسبة 100%.

 

وأضاف فاوتشي: «لأننا لا نعرف الأصل بنسبة 100%، من الضروري أن نبحث ونجري تحقيقًا»

 

المصري اليوم