“الصدى” تنشر كلمة ولي العهد السعودي محمد بن سلمان خلال إفتتاحه أعمال قمة «مبادرة الشرق الأوسط الأخضر» بمشاركة دولية واسعة

الصدى – واس/

امتداداً لدور المملكة الريادي في تنمية أسواق الطاقة، سنعمل على تأسيس صندوق للاستثمار في حلول تقنيات الاقتصاد الدائري للكربون في المنطقة، ومبادرة عالمية تساهم في تقديم حلول الوقود النظيف لتوفير الغذاء، لأكثر من (750) مليون شخص بالعالم

افتتح ولي العهد السعودي صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ، اليوم، بالعاصمة السعودية الرياض، أعمال قمة «مبادرة الشرق الأوسط الأخضر»، بمشاركة دولية واسعة يتصدرها رؤساء وقادة الدول وصناع القرار في العالم، لرسم خريطة إقليمية لحفظ الحياة ورفع جودتها، في بادرة تقدمها المملكة العربية السعودية لصنع الفارق العالمي في حفظ الطبيعة والإنسان والحيوان ومواجهة تحديات التغير المناخي.

وفي بداية أعمال القمة القى سمو ولي العهد الكلمة التالية:

أصحاب السمو والفخامة والدولة،

الحضور الكرام،

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،

نرحب بكم اليوم في بلدكم الثاني، المملكة العربية السعودية، في القمة الأولى لمبادرة الشرق الأوسط الأخضر.

نجتمع اليوم في هذه القمة لتنسيق الجهود تجاه حماية البيئة ومواجهة التغير المناخي، ولوضع خارطة طريق لتقليل الانبعاثات الكربونية في المنطقة بأكثر من (10%) من الإسهامات العالمية،

وزراعة (50) مليار شجرة في المنطقة وفق برنامج يعد أكبر برامج زراعة الأشجار في العالم، ويساهم في تحقيق نسبة (5%) من المستهدف العالمي للتشجير،

ونهدف اليوم في هذه القمة أن نعمل سوياً لوضع خارطة طريق إقليمية، ومنهجية عمل لتمكين تحقيق هذه المستهدفات الطموحة.

الحضور الكرام،

تؤمن المملكة العربية السعودية، أن مصادر الطاقة التقليدية كانت أهم الأسباب لتحول دول المنطقة والعالم من اقتصاديات تقليدية إلى اقتصاديات فاعلة عالمياً، والمُحرك والدافع الرئيسي نحو أسرع نمو اقتصادي عرفته البشرية على الإطلاق.

إننا اليوم ندشن حقبة خضراء جديدة للمنطقة، نقودها ونقطف ثمارها سوياً، إيماناً منا أن آثار التغيّر المناخي لا تقتصر على البيئة الطبيعية فقط، بل تشمل الاقتصاد والأمن،

ومع ذلك، نحن نعي أن التغيّر المناخي هو فرصة اقتصادية للأفراد وللقطاع الخاص، والتي ستحفزها مبادرة الشرق الأوسط الأخضر، لخلق وظائف نوعية وتعزيز الابتكار في المنطقة.

الحضور الكرام

إن هناك فجوات في منظومة العمل المناخي في المنطقة، ونستطيع عبر تنسيق الجهود الإقليمية ومشاركة الخبرات والتقنيات، أن نحقق إنجازات متسارعة في مبادراتنا.

ولتمكين ذلك، تعلن المملكة أنها ستعمل على إنشاء منصة تعاون لتطبيق مفهوم الاقتصاد الدائري للكربون، وتأسيس مركز إقليمي للتغير المناخي، وإنشاء مجمع إقليمي لاستخلاص الكربون واستخدامه وتخزينه، وتأسيس مركز إقليمي للإنذار المبكر بالعواصف، وتأسيس مركز إقليمي للتنمية المستدامة للثروة السمكية، وإنشاء برنامج إقليمي لاستمطار السحب. وسيكون لهذه المراكز والبرامج دوراً كبيراً في تهيئة البنية التحتية اللازمة لحماية البيئة وتخفيض الانبعاثات ورفع مستوى التنسيق الإقليمي.

وامتداداً لدور المملكة الريادي في تنمية أسواق الطاقة، سنعمل على تأسيس صندوق للاستثمار في حلول تقنيات الاقتصاد الدائري للكربون في المنطقة، ومبادرة عالمية تساهم في تقديم حلول الوقود النظيف لتوفير الغذاء، لأكثر من (750) مليون شخص بالعالم. ويبلغ إجمالي الاستثمار في هاتين المبادرتين ما يقارب (39) مليار ريال، وستساهم المملكة في تمويل قرابة (15%) منها. وستعمل المملكة مع الدول وصناديق التنمية الإقليمية والدولية لبحث سبل تمويل وتنفيذ هذه المبادرات.

وحرصاً على رفع مستوى التنسيق، نعلن عن تأسيس مؤسسة المبادرة الخضراء، كمؤسسة غير ربحية لدعم أعمال القمة.

وفي الختام، إن مواجهة التغير المناخي تتطلب منا العمل المشترك نحو تطوير التقنيات وخلق البيئة المناسبة لتمويلها، والحفاظ على الثروات الطبيعية التي تمتلكها منطقتنا، وتعزيز التعاون بيننا لأجل ذلك.

وادعو الآن الأخوة والأخوات للمشاركة في أعمال القمة وإلقاء كلماتهم، متمنياً لأعمالنا التوفيق.

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

Your Highnesses, Excellencies
Honourable attendees,
We welcome you today, in your second country, the Kingdom of Saudi Arabia, to the inaugural Middle East Green Initiative Summit.
We gather today at this summit to join forces and coordinate our efforts to protect the environment, confront climate change, and develop a roadmap towards reducing carbon emissions in the region by more than (10%) of global contribution, and plant (50) billion trees in the region, though the largest tree-planting program globally, this will contribute to achieving (5%) of the global target for afforestation.
Today, in the first edition of this summit, we aim to work together to develop a regional roadmap and a framework to enable the achievement of these ambitious targets.

Honorable attendees,
The Kingdom of Saudi Arabia believes that traditional energy sources were the primary reason for the transformation underwent by the regional and global countries from traditional agricultural economies to globally active economies and the catalyst towards the fastest economic growth ever known to mankind.
Today, we are ushering a new green era for the region; in which we are collectively leading and reaping its fruits. in our joint belief that the effects of climate change are not limited to the natural environment only, but also to the economy and security of our nations.
Despite that, we believe that climate change is an economic opportunity for our citizens and the private sector, which, stimulated by the Middle East Green Initiative, will create quality jobs and encourage innovation in the region.

Distinguished guests
There are gaps in the regional climate action system. And through coordinating regional efforts and sharing experiences and technologies, we can accelerate achievements in our initiatives.
To enable this, the Kingdom announces that it will establish a Cooperative Platform to implement the concepts of Circular Carbon Economy (CCE), establish a regional hub for climate change, develop a regional centre for Carbon Capture, Utilization, and Storage (CCUS), a regional centre for early warning of storms; a regional centre for sustainable development of fisheries; and a regional cloud seeding program. These centres and programs will play a major role in establishing the necessary infrastructure to protect the environment, reduce emissions and raise the level of regional coordination.
And in continuance of the Kingdom’s leading role in the development of global energy markets, we announce of the establishment of a fund to invest in Carbon Circular Economy technology solutions for the region, in addition to a regional initiative that contributes to providing solutions for “clean” energy sources for cooking to more than (750) million people in the world; these two initiatives are valued at roughly (39 Billion) Riyals, and the Kingdom will contribute to roughly (15%) in funding that. We will also work with countries, regional and global development banks to discuss funding and execution solutions to these initiatives.

As we are keen to raise the level of coordination, we announce the establishment of the Green Initiative Foundation, as a non-profit organization to support the agenda of the summit.

In conclusion, facing climate change requires us to jointly work towards developing advanced technologies and creating the appropriate environment to finance them, preserving our region’s natural treasures, and strengthening our cooperation.
I now invite the delegations to participate in the summit’s agenda and to deliver their speeches, wishing our summit all the success.