العالمي للصحفيين في الدول الإسلامية: “السعودية مستهدفة من الإرهاب الصفوي وميليشياته”

شعار

شدد الاتحاد العالمي للصحفيين في الدول الإسلامية على أن المملكة العربية السعودية، مستهدفة وبشكل مباشر من طرف الإرهاب الصفوي وميليشياته، لدورها الحاسم في التصدي للمخططات الفارسية الصفوية التي تستهدف الأمة العربية والإسلامية.

 

وندد الإتحاد في بيان صحفي بما وصفها ب”الاعتداءات الآثمة” التي تستهدف السعودية من طرف الميليشيات الحوثية المدعومة من إيران سعياً منها لزعزعة أمن المملكة، داعياً المجتمع الدولي لتحمل مسؤولياته لوقف عدوان إيران وأذنابها في المنطقة.

 

وأشاد بيان الإتحاد بجاهزية قيادة المملكة من أجل الدفاع ورفع التحديات التي تواجه الأمتين العربية والإسلامية بفعل تلك المخططات العدوانية الشاغرة.

 

وجاء في البيان:

 

تابعنا في الاتحاد العالمي للصحفيين في الدول الاسلامية ببالغ الامتعاض والقلق ؛ استمرار الميليشيات الحوثية المدعومة من إيران في استهداف المملكة العربية السعودية والسعي لزعزعة أمنها عبر سلسلة اعتداءات إرهابية آثمة.

 

إن تصدي المملكة العربية السعودية بلا هوادة للمخططات الفارسية الصفوية الشريرة التي تستهدف الأمة العربية في صميم وجودها؛ يجعلها مستهدفة بشكل مباشر من الإرهاب الصفوي وميليشياته؛ ولكن قيادة المملكة كانت دائما على مستوى طموحات الشعوب العربية والإسلامية؛ وجاهزة لرفع مثل هذه التحديات.

 

إننا في الاتحاد العالمي للصحفيين في الدول الاسلامية إذ نشجب وندين الاعتداءات الفارسية الصفوية المكشوفة على الدول العربية وفي مقدمتها المملكة العربية السعودية و دولة الإمارات العربية المتحدة ـ التي هدد زعيم العصابة الحوثية أن تطالها صواريخ إيران الباليستية ـ

 

نشجع هذه الدول على تصديها الحازم لهذه التهديدات وتضحيتها الرائدة وهي تخوض عن الأمة العربية والإسلامية معركتها؛

 

كما نطالب المجتمع الدولي بالقيام بما تمليه مسؤولياته القانونية والأخلاقية لوقف عدوان إيران وأذنابها في المنطقة المتواصل على الأمة العربية.

 

كما ندعوا كافة الإعلاميين في الاتحاد العام للصحفيين العرب واتحاد الصحفيين الافارقة والاتحاد الدولي للصحفيين إلى تحكيم الضمير وكشف المخططات الارهابية الفارسية الصفوية على حقيقتها.

 

المنسق العام

 

محمد عبد الرحمن ولد الزوين