العاهل المغربي يعين زعيم حزب الاحرار عزيز أخنوش رئيسا للحكومة

أعلن بيان لوزارة القصور الملكية في المغرب أن العاهل محمد السادس، استقبل، الجمعة، في قصره في فاس، عزيز أخنوش رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار، وعينه رئيسا للحكومة، وكلفه بتشكيل الحكومة الجديدة.

 

وأضاف البيان ان هذا التعيين يأتي طبقا لمقتضيات الدستور وبناء على نتائج الانتخابات التشريعية لثامن ايلول/ سبتمبر 2021.

 

وفاز حزب التجمع الوطني للأحرار بأكبر عدد من المقاعد في الانتخابات البرلمانية التي أجريت يوم الأربعاء وحصل على 102 من بين 395 مقعدا في حين تراجع الحزب الأكبر سابقا، حزب العدالة والتنمية الإسلامي المعتدل، بشدة ليحصل فقط على 13 مقعدا.

 

وأعلن عزيز أخنوش، رئيس حزب “التجمع الوطني للأحرار” المغربي (ليبرالي)، الجمعة، أنه سيفتح باب المشاورات مع الأحزاب السياسية لتكوين أغلبية حكومية “منسجمة ومتماسكة”.

جاء ذلك في تصريح صحفي أدلى به أخنوش عقب تعيينه رئيسا للحكومة، مكلفا بتشكيلها من العاهل المغربي الملك محمد السادس.

وقال أخنوش: “سنقوم ابتداء من الآن بفتح مشاورات مع الأحزاب التي يمكن أن نتوافق معها في المستقبل، من أجل تشكيل أغلبية منسجمة ومتماسكة لها برامج متقاربة”.

وعبر رئيس الحكومة الجديد عن أمله في أن تضم التشكيلة الحكومية “أعضاء في المستوى، ينفذون الاستراتيجيات الكبرى لجلالة الملك والبرامج الحكومية”.

وأضاف: “إنه لشرف لي ولأعضاء الحزب ولجميع المغاربة. وهذه الثقة مسؤولية كبيرة، ونحن واعون بها”.

وعين العاهل المغربي، في وقت سابق اليوم، رئيس حزب “التجمع الوطني للأحرار” رئيسا للحكومة، مكلفا بتشكيلها بعدما تصدر حزبه نتائج الانتخابات التشريعية التي جرت الأربعاء.

جاء ذلك في بيان لوزارة القصور الملكية والتشريفات والأوسمة، نشرته وكالة الأنباء المغربية الرسمية.

 

وأضاف أن هذا التعيين يأتي طبقا لـ “مقتضيات الدستور وبناء على نتائج الانتخابات التشريعية (التي جرت) في 8 سبتمبر 2021”.

 

وولد أخنوش في مدينة تافراوت (وسط) عام 1961، وهو متزوج وله ثلاثة أطفال، وينتمي إلى منطقة سوس، وتعرف بكونها مصدرا لأبرز تجار البلاد.

 

(الأناضول)