الكاتب الإماراتي البارز أحمد إبراهيم : إليكم هديتي المتواضعة بالمناسبة عن لغتنا (الضّادِ)الجميلة

إليوم العالمي (اللغة العربية),.. إليكم هديتي المتواضعة بالمناسبة عن لغتنا (الضّادِ)الجميلة

لا الضّاد ينطقني أندادا

ولا الضّاد أنطِقُه أضدادا,,

 

إن العروبةَ لي ندٌّ,

والندُّ بالندِّ للندِّ أنداداً,,

 

أنا بالنُّطق السليم لهم

والحربُ تُشغلهم أحقادا,,

 

أين اﻷمومةُ في أمةٍ,

الثديُ لم ترضع لها أحفادا

 

ضادُ اللّسان دِروعُ كتيبتي

رغم القلوب لي بالحقدِ أكبادا,,

 

ياقهوةَ الصُّبح أحتسيكِ بلهجتي

ويأتي الغداء لكِ والعشاء إمداداً

 

لسانك حصانك, والسِرجُ لهجتك

فالدّرب سالكٌ لمعراج أجدادك أمجادا

 

من نبرات صباح الجمعة/ الكاتب الإماراتي أحمد إبراهيم

/ دبي 18 ديسمبر, 2020