الكويت تبدأ الاستعداد لمؤتمر إعادة إعمار العراق وسط ترحيب إقليمي ودولي بالمبادرة

 (الصدى -أ ش أ)

أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الصباح

ذكرت صحيفة “الجريدة” الكويتية اليوم السبت، أن التجهيزات والاستعدادات لمؤتمر إعادة إعمار العراق بدأت فعليا ودارت عجلة التنفيذ والتحركات على قدم وساق لإنجاح هذا المؤتمر الذى يعلق العراقيون عليه آمالا كبيرة.

 

ونسبت الصحيفة إلى مصادر كويتية وعراقية قولها إن الموعد المحدد من الطرفين مطلع فبراير المقبل.

 

ويتبقى أقل من شهرين عن موعد انعقاد مؤتمر إعادة إعمار المناطق المحررة من قبضة تنظيم (داعش) الإرهابي، والذى دعا إليه أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد.

 

وقال مصدر رفيع فى الحكومة إنه لم تحدد حتى الآن قيمة المساهمة الكويتية التى ستقدمها للعراق خلال المؤتمر، لكنه لفت إلى التفاهمات الأخيرة بين القيادتين حول ملف التعويضات الكويتية ، لا سيما أن الجانب الكويتى كان مرنا فى المفاوضات، مؤكدا قرب الانتهاء من الملف كليا ، فى إشارة منه إلى أن القيادة الكويتية تحرص على مساعدة العراق للخروج من محنته والوقوف بجانبه.

 

ومنذ إعلان الأمير عن استضافة الكويت، سارع الاتحاد الأوروبى فى الإعلان هو الآخر عن رغبته فى مشاركة الكويت فى رئاسة المؤتمر، حيث أوفد مسئولة الشئون الخارجية والأمنية فى الاتحاد الأوروبى فريدردكا موغرينى فى يوليو الماضي، لاطلاع الكويت على هذه الرغبة.

 

وأعلن وزير التخطيط العراقى سليمان الجميلى انتهاء الوزارة من التقرير الخاص بمسح وتقييم الأضرار فى المناطق المحررة من تنظيم (داعش)، مشيرا إلى ان حجم هذه الأضرار بلغ نحو 55 تريليون دينار (أى ما يعادل 47 مليار دولار).