الكويت: سنعمل على تحريك عملية السلام بالشرق الأوسط عبر مجلس الأمن

الصدى: وكالات

نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية الكويتي الشيخ صباح خالد الحمد الصباح

قال نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية الكويتي الشيخ صباح خالد الحمد الصباح، إن بلاده ستعمل من خلال عضويتها غير الدائمة بمجلس الأمن الدولي التي تبدأ مطلع 2018، على تحريك عملية السلام بالشرق الأوسط، وإيجاد حل نهائي لها.

 

جاءذلك في كلمة له خلال جلسة مجلس الأمة (البرلمان) العادية، اليوم الثلاثاء، في أثناء مناقشة المجلس طلبا نيابيا بشأن تداعيات قرار اعتراف الإدارة الأمريكية بمدينة القدس عاصمة لإسرائيل، بحسب مراسل الأناضول.

 

وقال الصباح، إن “الكويت ستسعى لتحريك عملية السلام في الشرق الأوسط وإيجاد حل نهائي لها وفق قرارات الشرعية الدولية ذات الصلة بما فيها قرارات مجلس الأمن، ومبادرة السلام العربية نظرا لما تشكله عرقلة مسيرة السلام من تقويض لاستقرار المنطقة والعالم وتهديد أمنها”، حسبما ذكرت وكالة “الأناضول” التركية للأنباء.

 

وفي السياق ذاته، أوضح الصباح أن نتيجة تصويت، أمس في مجلس الأمن على مشروع القرار المصري بشأن القدس تؤكد الإجماع الدولي على رفض هذا القرار.

 

وأعرب عن أمله بأن “تراجع الولايات المتحدة قرارها بما ينسجم وإرادة المجتمع الدولي”.