اللجنة الوزارية المكلفة بمتابعة جائحة كورونا: الوضعية الصحية في بلادنا مستقرة و لا تدعو للقلق

الصدى_و م أ /

التأمت يوم أمس الجمعة بمباني الوزارة الأولى، تحت رئاسة معالي الوزير الأول السيد محمد ولد بلال مسعود اللجنة الوزارية المكلفة بمتابعة جائحة كوفيد 19، تنفيذا لتوجيهات فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني.
وقد استعرضت اللجنة خلال هذا الاجتماع الحالة الوبائية في البلاد، وتطور عمليات التلقيح الجارية.
وقد أظهرت المؤشرات المتوفرة حول انتشار جائحة كورونا على مستوى جميع المناطق، والمتعلقة بعمليات تشخيص المقيمين والمسافرين وأعداد الإصابات والوفيات والحالات المحتجزة في المستشفيات، أن الوضعية الصحية في بلادنا، لا تزال بفضل الله مستقرة ولا تدعو حتى الآن إلى القلق. وبهذه المناسبة تشدد اللجنة على ضرورة مواصلة الالتزام بالإجراءات الاحترازية المطلوبة.
وقد لاحظت اللجنة، من جهة أخرى، الحاجة إلى مضاعفة الإقبال على عمليات التلقيح لتعزيز الوقاية من هذا الوباء وتفادي مضاعفاته المحتملة. وتدعو في هذ السياق، القوى الحية في البلاد ومختلف مكونات المجتمع المدني ووسائل الإعلام والتواصل الاجتماعي للمشاركة الفاعلة في حملات التحسيس التي تقوم بها المصالح الصحية والإدارية المختلفة لتسريع وتيرة تلقيح الفئات المعنية.