اللجنة الوزارية المكلفة بمتابعة جائحة كورونا تتخذ قرارات جديدة على هامش تداعيات الفيروس

الصدى_و م أ /

ترأس الوزير الأول السيد محمد ولد بلال مسعود اليوم اجتماعا طارئا للجنة الوزارية المكلفة بمتابعة جائحة كوفيد 19، تنفيذا لتوجيهات فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني الهادفة إلى تعزيز التدابير الوقائية الضرورية لمواجهة تفشي هذا الوباء الخطير والمحافظة على صحة المواطنين.
وقد خصص هذا الإجتماع لتدارس مستجدات الحالة الصحية في البلاد في ضوء ما يلاحظ من تصاعد يومي في معدل الإصابات، وفي ظل تفاقم مقلق للجائحة على مستوى العديد من البلدان وخاصة لدى فئة الشباب.
ونظرا للمؤشرات الصحية المتوفرة لحد الآن بما في ذلك خريطة تفشي الوباء وأعداد الوفيات والإصابات وإحصائيات الحجز في الهياكل الصحية والقدرات الاستيعابية لهذه الهياكل خلصت اللجنة إلى ما يلي:
1. بناء على الفتوى الصادرة عن هيئة العلماء ، الاقتصار على أداء صلاة عيد الأضحى المبارك في المنازل.
2. تنظيم يوم تحسيسي يوم الاثنين 19 يوليو 2021 للتوعية بخطورة هذا الوباء، وضرورة انخراط كل السلطات الرسمية والمحلية وكل فاعلي المجتمع المدني في حملة واسعة ومتواصلة لشرح خطورة التراخي في تطبيق الإجراءات الوقائية التي تقررها السلطات المختصة؛
3. تعديل توقيت حظر التجوال ليكون من الساعة العاشرة مساء، ويبدأ سريان هذا التعديل من يوم غد الاثنين 19 يوليو 2021؛
4. توسيع وتسريع عمليات التلقيح خاصة باتجاه فئة المسنين والمصابين بأمراض مزمنة؛
5. التقيد التام بالإجراءات الاحترازية المطلوبة مثل ارتداء الكمامات والتباعد الاجتماعي والمواظبة على غسل الأيدي واستعمال المعقمات.
6. الحظر التام لكل أنواع التجمعات مهما كانت أسبابها؛ وتفادي أي ازدحام في وسائل النقل العمومية.