اللجنة الوطنية لتنفيذ صندوق كورونا تناقش مختلف البنود المتعلقة بتسييره

الصدى_و م أ /

خصصت اللجنة الوطنية لمتابعة تنفيذ صندوق التضامن الاجتماعي لمكافحة فيروس كورونا، الاجتماع الذي عقدته اليوم الاثنين، بقصر المؤتمرات في نواكشوط، برئاسة، معالي وزير المالية، السيد محمد الأمين ولد الذهبي، رئيس اللجنة.، لمناقشة مختلف المجالات و البنود المتعلقة بتسيير هذا الصندوق خلال الشهرين الماضيين.
وأوضح وزير المالية، في كلمة خلال اللقاء، أنه نظرا لحرص فخامة رئيس الجمهورية، السيد محمد ولد الشيخ الغزواني، على الشفافية التامة في تسيير هذا الصندوق، تم تسييره وفق أحسن التجارب عبر اعتماد جملة من الإجراءات من ضمنها إنشاء هذه اللجنة، والإنفاق حصريا عبر منظومة الإنفاق الوطنية، و نشر التقارير المتعلقة به بانتظام كل شهرين، و وضع شرط موافقة اللجنة الوزارية على أوجه الصرف، والتركيز في كل تقرير على تدقيق معمق لحيثيات الصرف كنشر العقود ومعلومات مفصلة عن ملاك المؤسسات الفائزة بها، ونشر الفواتير وأسماء المستفيدين ، ونشر الإعانات النقدية وعينات من بصمات المستفيدين منها و عناوينهم، ونشر نتائج تقرير بعثة المفتشية العامة للدولة.
وقال إن إيرادات الصندوق خلال الفترة الأخيرة بلغت 701 212 171 أوقية جديدة، 000 500 1 أوقية جديدة منها، متأتية من مشروع عناية بمثابة تمويل خارجي، و 375 330 69 أوقية جديدة متأتية من الموارد الذاتية، فيما بلغت الهبات العينية 326 382 100 أوقية جديدة.
وأضاف أن النفقات خلال الفترة الأخيرة بلغت 701 212 171 أوقية جديدة، حيث وصلت النفقات المرتبطة بعملية انطلاق التطعيم ضد الفيروس 000 500 1 أوقية جديدة، فيما بلغت الإتاوة التي تم دفعها للمكتب الوطني لخدمات الماء خلال الفترة من فاتح أبريل و حتى31 دجمبر 2020، 375 330 69 أوقية جديدة، مشيرا إلى أن قاعدة إدخال الهبات العينية التي تبلغ 326 382 100 أوقية جديدة، في محاسبة الصندوق تتمثل في احتسابها داخل الإيرادات والنفقات في آن واحد.
وأشار وزير المالية، إلى أن حصيلة الصندوق الخاص بالتضامن الاجتماعي ومكافحة فيروس كورونا، قد بلغت حتى تاريخ هذا اليوم 39ر6 مليار أوقية جديدة، في حين وصلت النفقات إلى 26ر4 مليار أوقية جديدة.
و قال إن إلقاء نظرة على مسيرة وعمل الصندوق توضح بجلاء وجود منظومة تسيير محكمة وشفافة، وذلك عملا بتوجيهات فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغز اني.
وذكر وزير المالية، أن كمية جرعات اللقاح التي تم استلامها على شكل هبات بلغت 175800 جرعة، مشيرا إلى أن الكمية المطلوبة – والتي لم تستلم بعد – في إطار مبادرة كوفاكس تبلغ 265200 جرعة بغلاف مالي قدره 200 652 2 دولار و هو ما يناهز 400 131 98 أوقية جديدة.
ونبه إلى أن عدد الأشخاص الذين تم تطعيمهم خلال الشهرين الماضيين وصل إلى 11932 شخصا من بينهم 2762 شخصا تلقوا الجرعة الثانية.
ويأتي اجتماع هذه اللجنة اليوم، الذي يعتبر السابع من نوعه منذ إنشائها، لمناقشة حصيلة نحو عام من تسيير هذا الصندوق الذي تم إنشاؤه بقرار تاريخي اتخذه فخامة رئيس الجمهورية، السيد محمد ولد الشيخ الغزواني، وأعلنه في خطابه إلى الأمة مساء 25 مارس 2020، من أجل التصدي للآثار السلبية الناتجة عن جائحة كورونا.
نشير إلى أن هذه اللجنة التي تم إنشاؤها بتاريخ 20 مايو 2020، بمرسوم من رئاسة الجمهورية، تضم بالإضافة إلى رئيسها ، عشرين (20) عضوا من بينهم ممثلين عن الجمعية الوطنية، و ممثل عن زعيم المعارضة الديمقراطية، و ممثل عن المجلس الإقتصادي والإجتماعي والبيئي، و ممثل عن المجالس الجهوية، و ممثل عن رابطة عمد موريتانيا، و ممثلين عن العلماء والأئمة، و ممثلين عن أرباب العمل، و ممثلين عن المركزيات النقابية للعمال، و ممثل عن المجتمع المدني، و ثلاثة ممثلين عن الشركاء الفنيين والماليين، و ممثلين عن الصحافة، و ممثلين عن الجاليات.