المبعوث الخاص للرئيس الفرنسي إلى الساحل: نشر القوة المشتركة للمجموعة لا غنى عنه وفرنسا تدعمه

الصدى – و م أ /

 استقبل رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز صباح اليوم الاربعاء بالقصر الرئاسي في نواكشوط السيد جان مارك شاتنيي، المبعوث الخاص للرئيس الفرنسي إلى الساحل السيد ايمانويل ماكرون.

 

وادلى المبعوث الفرنسي بعيد اللقاء للوكالة الموريتانية للأنباء بتصريح قال فيه:

 

“اجريت لقاء مثمرا ومهما للغاية مع فخامة رئيس الجمهورية.

أنا هنا للتأكيد مجددا على دعم فرنسا لمجموعة الخمس في الساحل التي هي بالنسبة لنا مبادرة مهمة جدا لاستتباب الامن والسلم والتنمية في منطقة الساحل.

 

ويدخل في هذا الاطار نشر القوة المشتركة للمجموعة الذي لا غنى عنه ونحن ندعمه بشكل جماعي وعلى الصعيد الدولي.

 

نقلنا رسالة قوية تعكس التزام ودعم فرنسا لمجموعة الخمس في الساحل وعبرنا لفخامة الرئيس عن دعمنا الكامل لمسار التنمية في فضاء الساحل في اطار مبادرة التحالف من أجل الساحل التي أعلن عنها الرئيس ماكرون والمستشارة الالمانية ميركل في 13 يوليو الماضي في باريس.

 

كان اللقاء فرصة للحديث عن مساري الامن والتنمية لتلازمهما وارتباطهما، حيث لا يمكن الحديث عن احدهما دون الاخر وبحثنا سبل العمل معا من اجل مواجهة التهديدات والمخاطر التي اصبحت معروفة”.

 

جرت المقابلة بحضور السيد احمد ولد باهيه مدير ديوان رئيس الجمهورية وسعادة السيد جويل مايير سفير فرنسا المعتمد لدى موريتانيا.