المجلس الأعلى للشباب يطلق الملتقى الشبابى الثالث في انواذيبو.

الصدى – وما/

المجلس الأعلى للشباب يطلق الملتقى الشبابى الثالث في انواذيبو.

احتضن مركز المعرفة للجميع في مدينة انواذيبو مساء اليوم الأحد فعاليات الملتقى الشبابى الثالث المنظم من طرف المجلس الأعلى للشباب بالتعاون مع بلدية انواذيبو تحت عنوان “تمكين الشباب وفرص التشغيل”.

 

وأكد الوالى المساعد لولاية داخلت انواذيبو السيد محمد محمود ولد المصطفى، في كلمة بالمناسبة ان هذه التظاهرة ستخدم العمل الشبابى في إطار السياسة العامة للدولة الموجه للشباب طبقا لتوجيهات رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز .

 

وأشار إلي أن العمل الشبابى يكتسى أهمية كبيرة في تعزيز الأمن والسلم ونشر التوعية لما لذلك من أثر في الدفع بالعجلة التنموية وضمان مستقبل واعد وهذا مايتجسد في الخطوات الكبيرة المتخذة في إطار تمكين الشباب .

 

وبدوره أكد عضو المكتب التنفيذي في المجلس الأعلى للشباب السيد لمرابط عيسى باب، ان هذا الملتقي يأتي ضمن الجهود المبذولة بغية تمكين الشباب في إدارة الشأن العام وترسيخ قيم الجمهورية وان يكون الشباب فاعلا في مختلف المجالات ولا ادل على ذالك تخصيص مؤسسة تابعة للرئاسة كبوتقة للأفكار والرؤي الشبابية وكجسر للتواصل تدعى المجلس الأعلى للشباب.

 

وابرز اهمية الشباب باعتبارهم وقود الحياة العمومية في عالم اليوم ودورهم في حمل رسالة السلام والتسامح وهذا ماحدا بالقيادة الرشيدة الى انتهاج حكامة شبابية تأخذ في الحسبان تجديد الطبقة السياسية ومشاركة الشبيبة في تدبير الشأن العام .

 

وكانت عمدة بلدية انواذيبو السيدة روجيبة بنت الدوكي قد تحدثت قبل ذالك عن اهمية هذا الملتقى والدور الذي يلعبه الشباب في الدفع بالعجلة التنموية وضمان مستقبل واعد لقادة الغد.

 

جرى انطلاق الملتقى بحضور حاكم المقاطعة السيد احمدنا ولد سيد أب وممثلي المصالح الجهوية في الولاية