المحامي ولد أمين : فتاوى الغلاة ومتفقهة البدو بلا قيمة إذا خالفت قوانين الجمهورية

الصدى – متابعات /

المحامي محمد ولد أمين محامي للمسيئ للجناب النبوي ولد مخيطير

اتهم المحامي محمد ولد أمين محامي للمسيئ للجناب النبوي ولد مخيطير ما سماه بالاعلام المأجور بالعمل على تشويه صورته والقدح في دينه ، لكنه لا يهتم بذلك لكون القضاء الموريتاني أنصفه في ثلاث محاكمات واعتمدت مقالته الفقهية المتعلقة بنازلة ولد امخيطير

وتهكم ولد أمين من مواقف العلماء الموريتانيين المطالبة بإعدام المسيئ ولد امخيطير معتبرا أنها تتسم بالبداوة المتناقضة مع قوانين الجمهورية

وهذا نص التدوينة نقلا من الصفحة محامي المسيئ ولد امخيطير محمد ولد أمين :

 

الحمد لله والشكر له وحده ….بعد تحمل غلاظات الاعلام المأجور وتشويه صورتي الخاصة والقدح في ديني انصفني القضاء الموريتاني ونزل في المحاكمات الثلاث التي شاركت فيها الى ما ذهبت اليه في مقالتي الفقهية نازلة ولد مخيطير.

وتبين موقف قانون موريتانيا الذي صاغه علماء موريتانيا ايام كانت خيامها مفتوحة ابوابها نحو القبلة !

اقول لكل من يجد متعة شخصية في شتمي في الفيسبوك بسبب الغل الشخصي او الضغينة القبلية… او بسبب الجهل انه : لا عار على في هزيمتهم !

لقد حسم القضاء كل نقاش في هذه المسألة وليس هناك امام كهنوت الظلام سوى الخروج على السلطة القضائية والعمل على انفراط عقد الدولة !

بعبارة اخرى اكثر وضوحا عليهم -وهنا اقصد ادعياء العلم -ان يوضحوا موقفهم الشرعي والفقهي من مسالة الخروج هذه وتهديد القضاة والاعتداء على الخواص وعلى القوة العمومية.

ولينتبهوا و ليتذكروا ان فتاوى الغلاة ومتفقهة البدو بلا قيمة اذا خالفت قوانين الجمهورية وسنبقى متشبثين بقوانين بلادنا ولن نركع لغير الله .

وليحصل لديهم اليقين ان شباب موريتانيا يرفض التدجين والاخونة وعادات الظلمات الخليجية ومشيخيات الفيافي بل سنتابع امام القضاء كل من يحث على القتل خارج القانون ولن نقبل اذلالنا بالصراخ والغوغائية فهذه الارض التي جبلنا من اديمها لن نتركها للوهابية الخرقاء ولن نهرب امام المتورمين باموال قطر والمنتفخة اوداجهم بسبب اعتراضهم لصدقات موجهة للفقراء .

في الختام اعبر عن فيض محبة وتقدير لكل الشباب المومن بالاسلام السمح وبقيم الجمهورية الذين عبروا لي عن دعمهم وحنوهم في تلك المواجهة الجميلة مع التزمت والجهل والغلواء.

عاشت موريتانيا حرة مسلمة ومزدهرة.

 

المصدر