المرابطون يخسرون من الامارات .. و فوز سوريا يعيد لهم بصيص أمل

تلقى المنتخب الوطني الموريتاني لكرة القدم هزيمته الثانية في البطولة العربية اليوم الجمعة بالدوحة بعد تلقيه هدفا قاتلا في الوقت الإضافي +93  أمام منتخب الإمارات.
لتتصعب مهمة المرابطون الذين كانوا خسروا مباراتهم الأولى أمام تونس 5-1 ..

و أصبح منتخب الإمارات قريبا جدا من مرافقة ركب المتأهلين لربع النهائي ب 6 نقاط , رغم أنها ستنتظر الجولة الأخيرة من المجموعة الثانية لتؤكد تأهلها , خاصة بعد خسارة تونس بهدفين لصفر أمام سوريا , لتصبح حظوظ جميع المنتخبات قائمة للتأهل للدور القادم حتى موريتانيا و إن بنسبة ضئيلة جدا .

وظهر منتخب موريتانيا بشكل مغاير تماما عن مباراته الأولى أمام تونس، التي خسرها بخماسية مقابل هدف وحيد، وكان قريبا من هز الشباك الإماراتية في عدة مناسبات
ويعاني المنتخب الموريتاني منذ سنتين من تراجع مستوى أدائه وهو ما يستدعي التفكير في قيادة فعالة ليس فقط للطاقم الفني وإنما للاتحادية الموريتانية لكرة القدم بعد تراجع حماس رئيس الاتحاد السيد أحمد ولد يحي.