المركز الثقافي المغاربي بنواكشوط ينظم احتفالية كبيرة بمناسبة افتتاح موسمه الجديد

افتتح المركز الثقافي المغربي بنواكشوط أنشطته لموسم 2020-2021 وبهذه المناسبة نظم المركز احتفالية كبيرة تميزت بكلمة لمدير المركز السيد سعيد الجوهري رحب فى مستهلها بالحضور الكريم مجددا شكرهم على الاهتمام المتواصل بأنشطة المركز مما يدفع المركز لبذل قصارى جهده لترتقي فعالياته لمستوى طموحات الجميع .
واستعرض المدير الفعاليات المبرمجة التى يعتزم المركز القيام بها مبرزا أنها تهم جميع شرائح المجتمع بكل مكوناته و أنشطة أخرى متعددة تنفذ بالتنسيق مع فعاليات أكاديمية، متعهدا بأن أبواب المركز ستظل مفتوحة كالعادة أمام إبداعات الشباب و تحربة الأكاديميين و المثقفين و خبرة الإعلاميين دون نسيان دور المرأة الموريتانية و مكانتها المتميزة فى هذا البلد .

-بعد ذلك قدم الدكتور الحنفي الدهاه محاضرة بعنوان العلاقات الروحية بين المملكة المغربية و دول منطقة غرب إفريقيا : الطريقة التجانية نموذجا . قدمها الدكتور الحنفى الدهاه منسق وحدة التصوف بقسم الفلسفة و الاجتماع بكلية الآداب بجامعة انواكشوط العصرية .
فى مستهل محاضرته تعرض الدكتور الحنفي ولد الدهاه لمحة موجزة عن مؤسس الطريقة التيجانية و ظروف إقامته بفاس ليتوقف المحاضر بعد ذلك بمحطات كبرى كان لكل منها دور بارز فى ترسيخ العلاقات الروحية مستعرضا دور الشيخ محمد الحافظ باعتباره حلقة وصل بين الشمال و الجنوب، كما تعرض لدور الشيخ سيدى مولود فال باعتباره الحلقة الرابطة بين الشيخ محمد الحافظ و أبناء القارة فى غرب إفريقيا .
ثم تاتى محطة الشيخ عمر بن سعيد الفوتي باعتباره من أبرز الناشرين للطريقة فى غرب إفريقيا و إليه يرجع جل الأسانيد فيها . أما المحطة الرابعة فهي محطة الحاج مالك سي لتكون المحطة الخامسة محطة الشيخ ابراهيم انياس التى تعتبر محلة التعميق و توسيع القاعدة .
هذا و قد ساهمت الطريقة التيجانية بشكل كبير فى تحصين العقيدة الدينية لشعوب منطقة غرب إفريقيا التى بفضلها حافظت هذه المنطقة على وضعها الديني السني القائم على العقيدة العشرية و الفقه المالكي .
كما تضمن الحفل الإعلان عن الفائزين الثلاث الأول فى مسابقة القصة القصيرة فى دورتها العاشرة .
وكانت نتائجها على النحو التالي :

  • الفائزة الأولى : بلقيس اسماعيل بقصتها : الرسالة
    -الفائز الثاني : ماء العينين امباب
    الفائز الثالث : محمد ولد بوبكر

المصدر