المركز الموريتاني للبحوث و الدراسات الإنسانية ينظم ندوة علمية حول الذكرى 60 للاستقلال

الصدى_و م أ /

نظم المركز الموريتاني للبحوث والدراسات الإنسانية (مبدأ) أمس الأحد في نواكشوط ندوة علمية تحت عنوان ” 60 عاما من الاستقلال ،الدولة الوطنية ، مكاسب وتحديات”.
وتناولت الجلسة التي ترأسها الأستاذ موسى فال وأنعشها دكاترة وأساتذة ومثقفون محاور من قبيل الدور والمكانة من خلال الموقع الإستراتيجي والانسجام الاجتماعي والسؤال الحقوقي والأمن الغذائي في موريتانيا الفرص والتحديات و الإستراتجيات التعليمية في موريتانيا وسؤال الوحدة الوطنية ورهانات الصحة والبنية التحتية والكادر البشري.
و في محاضرته عن المحور المتعلق بالموقع الجيواستراتيجي لموريتانيا ومتطلبات الأمن القومي والاستقرار السياسي قال رئيس اللجنة الوطنية المستقلة للانتخابات السيد محمد فال ولد بلال أن أمن موريتانيا جزء لا يتجزأ من أمن الدول المغاربية والمنطقة بصفة عامة بسبب موقعها الجغرافي ،مؤكدا على أنها نقطة الارتكاز وقوة التوازن .
وأضاف أن موريتانيا رافد أساسي من روافد التنمية و أن المعابر الموريتانية متنفس للجميع و أنها في موقع استيراتيجي يخولها لعب أدوار رئيسية في دول المغرب العربي والمنطقة بصفة عامة، وهي جزء من الحل في المنطقة وليست جزء ا من الإشكالية فيه.
وكان رئيس المركز الموريتاني للبحوث والدراسات الإنسانية (مبدأ) الدكتور محمد سيد أحمد “بياتي” قد ألقى كلمة قبل ذلك اوضح خلالها أن الندوة جزء من المساهمة في الاحتفالات المخلدة لعيد الاستقلال الوطني.
وأشار إلى أن المركز ناقش كل القضايا المطروحة على الساحة الوطنية ،كما ناقش القضايا والرهانات التي راهنت عليها الدولة الموريتانية منذ نشأتها وحتى اليوم مستعرضاً المحاور التي سيناقشها المحاضرون.
وحضر الندوة لفيف من الأساتذة الجامعيين وعدد من الأطر والمثقفين والإعلاميين.