المغرب يعلن سيطرته على معبر “الكركارات “

قال الأمين العام لحزب التقدم والاشتراكية المغربي محمد نبيل بنعبد الله، إن رئيس الحكومة سعد الدين العثماني أوضح خلال لقاء بالأحزاب السياسية اليوم الجمعة أن المغرب «استرجع السيطرة المطلقة على حدوده وأرجع الأمور إلى نصابها ».
ونقلت صحيفة هسبريس عن بنعبد الله الذي حضر الاجتماع قوله: “عملية الجيش المغربي شهدت إطلاق نار بشكل عشوائي دون أن يكون موجها نحو الأشخاص ».
وأضاف أن اللقاء كشف عن أن «تدخل الجيش المغربي اتسم بالاحترافية والدقة، وأدى إلى انسحاب عناصر الانفصاليين المدنيين والعسكريين، وإزالة الخيم دون أي حادث يذكر».
وأعلن الجيش الملكي المغربي صباح اليوم الجمعة عن وضع حزام أمني على منطقة الكركرات «لتأمين تدفق السلع والأفراد»، نافيا أي نية قتالية.
وأكد بيان الجيش المغربي أن هذه العملية ليست هجومية وتتجنب أي اتصال بالأشخاص المدنيين، مشيرا إلى قصر استخدام السلاح على حالة الدفاع عن النفس.
ووصف الرئيس الصحراوي إبراهيم غالي التدخل العسكري المغربي بأنه «فرض على القوات العسكرية لجبهة البوليساريو الاشتباك مع القوات المغربية دفاعاً عن النفس ولحماية المدنيين»، محملا المملكة المغربية «المسؤولية الكاملة عن عواقب عمليتها العسكرية»، وداعيا الأمين العام للأمم المتحدة ورئيسة مجلس الأمن «إلى التدخل العاجل لوضع حد لهذا العدوان على شعبنا وأرضنا». 
من جهته قال وزير الإعلام الناطق الرسمي باسم الحكومة الصحراوية حمادة سلمى الداف إن ما وصفها بالحرب المفروضة على الشعب الصحراوي قد اندلعت، مؤكدا بدء المعارك مع الجيش المغربي صباح اليوم الجمعة 13 نوفمبر 2020.

الأخبار + وكالات