الرئيس السابق يتلقى استدعاء من المفوضية الخاصة بالأمن العمومي

تداول مقربون من الرئيس السابق محمد ولد عبد العزيز نسخة من استدعاء تلقاه اليوم الاثنين من المفوضية الخاصة بالأمن العمومي.
وحسب المقربين من ولد عبد العزيز، فإنه رفض الاستجابة لدعوة حضور تلقاها من شرطة المرور إلا بناء على استدعاء مكتوب، وذلك بعد حادث سير وقع بالقرب من منزله بينما كان عائدا من إدارة الأمن لتوقيع الحضور.
وقال السائق الشخصي لولد عبد العزيز إن المتسبب في الاصطدام شخص ظل يتابعه من إدارة الأمن وحتى مكان وقوع الحادث.
وتحدث سائق ولد عبد العزيز عن ما وصفه بتهور سائق السيارة المذكورة.
وأضاف أنه نجا من الاصطدام بها قبل أن تصطدم بسيارة أخرى، وهو ما يجعل سيارة الرئيس غير معنية بالحادث، حسب وصفه.