النيابة العامة تسحب استئنافها لقرار إغلاق ملف ولد الشافعي

المعارض الموريتاني مصطفى الامام الشافعي

سحبت النيابة العامة رسميا من كتابة الضبط لدى ديوان التحقيق المكلف بالإرهاب، استئنافها لقرار قطب التحقيق بإغلاق ملف رجل الأعمال المصطفى ولد الإمام الشافعي.

 

وأكد دفاع ولد الشافعي المحامي إبراهيم ولد أبتي أنه اطلع فعلا على السحب وشطب الاستئناف، ما يعني طي الملف بشكل نهائي.

وسبق للنيابة العامة أن استأنفت قرار وقف المتابعة ضد رجل الأعمال الموريتاني المصطفى ولد الإمام الشافعي الصادر عن القطب المكلف بالتحقيق في قضايا الإرهاب وأمن الدولة في النيابة العامة.

واستأنفت النيابة ضد القرار أواخر فبراير الماضي، فيما لم تطعن في قرار إلغاء مذكرة الاعتقال الدولية الصادر عن قطب الإرهاب.

وكان القطب المكلف بالتحقيق في ملفات الإرهاب وأمن الدولة قد أصدر قرارا في 18 فبراير الماضي بأن “لا وجه للمتابعة” في ملف رجل الأعمال المصطفى ولد الإمام الشافعي، وقدم في قراره الحيثيات التي بني عليها.

وكان المحامي ولد أبتي قد وصف في مؤتمر صفحي عقده يوم 30 ديسمبر الماضي التهم الموجهة لموكله المصطفى ولد الإمام الشافعي بأنها تهم “صاغتها السلطة التنفيذية بواسطة الشرطة السياسية، وقدمتها للقضاء فاعتمدها دون تريث، أو أدنى تحفظ، وفي سرعة البرق”.

 

الأخبار