الوزير الأول يترأس اجتماعًا للجنة الوزارية المكلفة بتوجيه الأمن الصحي

الصدى_و م أ /

ترأس معالي الوزير الأول، السيد محمد ولد بلال اليوم الخميس بالوزارة الأولى، اجتماعا للجنة الوزارية المكلفة بتوجيه الأمن الصحي الوطني في إطار مفهوم “الصحة الواحدة”، كما تنص على ذلك اللوائح الصحية الدولية التي صادقت عليها بلادنا، والتي أنشئت للعمل على وضع استراتيجية وطنية مندمجة ومتعددة القطاعات للتصدي للأوبئة وحالات الطوارئ الصحية.
وقد استعرضت اللجنة خلال هذا الاجتماع الاستراتيجية التي أعدتها وزارة الصحة للتعايش مع جائحة كوفيد 19 ، في ضوء تنامي هذا الوباء على المستوى العالمي مؤخرا.
وتهدف هذه الاستراتيجية إلى:
– اعتماد خطة محكمة، بين قطاع الصحة وقطاعات التعليم، لمواكبة الافتتاح المدرسي والجامعي بما يلزم من تدابير وقائية؛
– ضمان المتابعة والمراقبة الفعالتين لوضعية هذه الجائحة على المستويات الوطنية والإقليمية والعالمية واتخاذ مختلف التدابير الوقائية والاحترازية اللازمة لكبح انتشار جائحة كوفيد-19؛
– تعزيز صمود المنظومة الصحية لمواجهة المتطلبات الفنية والبشرية لمواجهة الجائحة ؛
– التكفل الناجع بالمصابين والعمل على تقليص الوفيات؛
– توطيد التعاون الفاعل والتنسيق الدائم مع مختلف الشركاء الدوليين المعنيين؛
وبعد مناقشة موسعة للعرضين المقدمين من قبل وزارة الصحة في هذا المجال، أكدت اللجنة على ضرورة:
– مضاعفة الجهود في مجال التدابير الوقائية، خاصة في هذه الفترة التي تشهد تصاعدا عالميا لهذه الجائحة؛
– تعزيز إجراءات الكشف عن الإصابة بكوفيد19 ، ووسائل التكفل بالمصابين؛
– توطيد التعاون والتنسيق ما بين مختلف القطاعات المعنية بهذه الجائحة التي تتداخل فيها الأسباب المتعلقة بصحة الإنسان والحيوان والبيئة.