الوزير الأول يترأس اجتماع اللجنة الوزارية المكلفة بمتابعة الأوضاع الطارئة و الفيضانات

الصدى_و م أ /

اجتمعت اللجنة الوزارية المكلفة بمتابعة الأوضاع الطارئة والفيضانات أمس الخميس في نواكشوط تحت رئاسة الوزير الأول السيد محمد ولد بلال مسعود.
وخلال الاجتماع عكفت اللجنة على تقويم الآليات المتخذة في أعقاب الفيضانات التي سببتها الأمطار الغزيرة سنة 2020 و الدروس المستخلصة من أجل تهيئة أفضل لموسم الأمطار لهذه السنة والمخاطر التي قد تسببها الفيضانات المحتملة.
كل هذا وفقا لالتزامات فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني الذي يولي اهتماما خاصا للحفاظ على سلامة المواطنين وممتلكاتهم طبقا لما ورد في برنامجه الانتخابي.
وفي هذا السياق ناقشت اللجنة كل الطرق و الوسائل الكفيلة بضمان تسيير جيد للمخاطر المحتملة، على أساس الخطة التي سبق وضعها للوقاية من المخاطر من خلال توفير الآليات والتجهيزات الملائمة للفرق والمصالح المعنية بهذا الموضوع.
وقد أعطى الوزير الأول تعليماته للقطاعات المعنية بأخذ الاحتياطات اللازمة لتعزيز إجراءات الإنذار المبكر المتعلق بالمخاطر قصد التحذير والتحكم في تسيير وتقليص تأثيرات تلك المخاطر على السكان وممتلكاتهم وكذا البنى التحتية ذات النفع العام.