الولايات المتحدة تختار دبلوماسي موريتاني لرئاسة بعثتها لتحقيق الاستقرار في مالي

الصدى_و م أ /

اختارت الأمم المتحدة الدبلوماسي الموريتاني القاسم وان لرئاسة بعثتها المتكاملة المتعددة الأبعاد لتحقيق الاستقرار في مالي، وذلك لخلافة الرئيس الحالي للبعثة الدبلوماسي اتشادي محمد صالح النظيف، والذي سيترك منصبه إبريل القادم.
وتأخر إقرار تعيين الدبلوماسي الموريتاني في هذا المنصب عدة أشهر، بسبب اعتراض الإدارة الأمريكية، قبل أن توافق على الأمر.
ويوصف الدبلوماسي الموريتاني قاسم وان بأنه أحد الدبلوماسيين الأفارقة ذوي التجربة الطويلة في العمل مع المنظمات الدولية.
وسبق له أن شغل منصب كبير مستشاري رئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي من أكتوبر 2017 إلى أبريل 2019، كما شغل منصب مساعد الأمين العام للأمم المتحدة (ASG) لعمليات حفظ السلام من يناير 2016 إلى سبتمبر 2017.
وقبل ذلك كان قد شغل منصب مدير السلام والأمن بمفوضية الاتحاد الأفريقي من 2009 إلى 2015، كما تقلد مناصب أخرى مختلفة بين 1994 و2009 في الاتحاد الافريقي، بما في ذلك منصب رئيس قسم إدارة النزاعات.
وساهم قاسم وان خلال مسيرته المهنية في صياغة وثائق السياسة الرئيسية للاتحاد الأفريقي بشأن السلام والأمن، بالإضافة إلى جهوده في إدارة الصراع على أرض الواقع، كما ساهم بصفته أمينا مساعدا، في إدارة عمليات الأمم المتحدة لحفظ السلام في جميع أنحاء العالم، من خلال المراجعات الاستراتيجية والتفاعلات المنتظمة مع أجهزة صنع القرار وسياسات الأمم المتحدة ذات الصلة في كل من الاتحاد الأفريقي والأمم المتحدة، وعمل على تعزيز الشراكة بين الاتحاد الأفريقي والأمم المتحدة في مجال السلام والأمن.
 ولدى الدبلوماسي قاسم وان درجة الماجستير في القانون العام الدولي، والعلاقات الدولية والدراسات الدولية والأوروبية من جامعتي داكار (السنغال) وليل 2 (فرنسا) على التوالي.