انطلاق أشغال المؤتمر الثاني للتنمية الحيوانيه

الصدى_و م أ /

بدأت اليوم الثلاثاء بنواكشوط أشغال المؤتمر العادي الثاني للاتحادية الوطنية للتنمية الحيوانية تحت شعار “إعادة تنظيم وتحديث الثروة الحيوانية بموريتانيا”.
وأكد معالى وزير التنمية الحيوانية السيد لمرابط ولد بناهي أن انعقاد هذا المؤتمر جاء فى ظرفية يولي فيها فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني اهتماما كبيرا لقطاع التنمية الحيوانية وللمنمين بشكل خاص.
وقال إن هذا الاهتمام تجسد فى القرارات الهامة التي تم الإعلان عنها فى معرض تمبدغه ومن أبرزها إنشاء صندوق خاص لترقية التنمية الحيوانية وإنشاء قطاع وزاري خاص بالقطاع تم تعزيزه بهيأتين تساعدان فى دعم وتطوير التنمية الحيوانية، مؤكدا استعداد القطاع المصرفي الموريتاني لتمويل مشاريع التنمية الحيوانية بشروط ميسرة ومبسطة.
وقال إن استغلال هذه الفرص أحسن استغلال يتطلب تضافر كافة الجهود والمضي قدما معا من أجل بلوغ الأهداف المطلوبة منا جميعا، مشددا على أهمية قطاع الثروة الحيوانية التي تمثل جزءا كبيرا من الثروة الوطنية ويقوم بدور محوري فى ضمان الأمن الغذائي ويساهم بشكل كبير فى توفير فرص العمل ومحاربة الفقر مما جعله ركيزة أساسية فى المنظومة الاقتصادية والاجتماعية لموريتانيا.
ودعا فى هذا الإطار المنمين والعاملين فى القطاع إلى توحيد الجهود والانصهار فى هياكل تضم كل الفاعلين من منمين وباعة ألبان وعاملين فى مجال صناعة الجلود ومربي دواجن وجزارين وباعة مواشي وذلك لتفادي بعثرة الجهود وتشتيتها من أجل عصرنة القطاع وتطوير وسائل إنتاجه عبر إدخال طرق التنمية الحديثة والمكثفة مع الحفاظ على التنمية المتنقلة التقليدية وتعزيزها.
وبدوره أبرز رئيس الاتحادية الوطنية للتنمية الحيوانية السييد ولاد ولد حيمدون فى كلمة له بالمناسبة أهمية الثروة الحيوانية التي قال إنها تساهم بنسبة 15% بالمائة فى الناتج الداخلي الخام وتوفر آلاف فرص العمل.
وكان حفل الافتتاح مناسبة لتقديم درع الاتحاد الوطني لأرباب العمل الموريتانيين من طرف معالي وزير التنمية الحيوانية السيد لمرابط ولد بناهي لرئيس الاتحادية الوطنية للتنمية الحيوانية المنتهية ولايته السيد ولاد ولد حيمدون لجهوده المتميزة فى تطوير الاتحادية وهو الدرع الأول الذي يمنح لأول مرة من طرف الاتحاد.
وجرى حفل الافتتاح بحضور معالي وزير التشغيل والتكوين المهني السيد الطالب ولد سيد أحمد ورئيس الاتحاد الوطني لأرباب العمل الموريتانيين السيد محمد زين العابدين ولد الشيخ أحمد والسلطات الإدارية.