انطلاق أشغال المؤتمر العام لرؤساء اللجان الوطنية للثقافة في الدول العربية

الصدى – وما/

انطلقت اليوم الاثنين في نواكشوط أشغال المؤتمر العام السابع الاستثنائي لرؤساء اللجان الوطنية للتربية والثقافة والعلوم في الدول العربية ويعكف المشاركون في المؤتمرعلى انتخاب مديرعام جديد للمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم خلفا لمديرها السابق .

 

و أكد وزير الثقافة والصناعة التقليدية والعلاقات مع البرلمان، الناطق الرسمي باسم الحكومة الأستاذ سيدي محمد ولد محم أن هذا الاجتماع الذي ينعقد غير بعيد من ضريح قائد المرابطين عبد الله بن ياسين ، يكتسي أهمية كبيرة لشعب هذا البلد الفخور بما قدمه من جهد في نشر الإسلام وثقافته الناصعة في إفريقيا .

 

وأضاف أن موريتانيا بقيادة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز عملت في العشرية الأخيرة على حفظ وصيانة الثقافة بشقيها المادي واللامادي ، منبها إلى ما بذله الأجداد في سبيل تعزيز أواصر القربى بين الأمة العربية من المحيط إلى الخليج من خلال رحلات علمائها الذين ذاع صيتهم ونشرخبرهم حيثما حلوا واينما ارتحلوا.

 

ومن جانبه قدم المدير العام للمنظمة الدكتور سعد هلال الحربي للمؤتمرين تقريرا عن الأنشطة الثقافية والعلمية والمالية والإدارية التي قام بها في الأعوام الأخيرة ، شاكرا موريتانيا على حسن تنظيمها لدورتي المجلس التنفيذي والمؤتمر المنعقدتين في نواكشوط .

 

وبدوره ثمن رئيس الوفد السوداني الدكتور عبد القادر محمد حسن نور الدين الاستضافة المتميزة للمؤتمر والمجلس التنفيذي من طرف الحكومة والشعب الموريتاني .

 

وأثنى على الدور الذي قام به المدير السابق للمنظمة حيث عمل رغم قصر المدة على جعل المنظمة تسعى إلى الوصول إلى غايتها المتمثلة في التمكين للوحدة الفكرية بين أجزاء الوطن العربي عن طريق التربية والثقافة والعلوم.

 

وأضاف أن المنظمة في فترة مأموريته تجاوزت مراحل صعبة وحققت إنجازات ستبقى ذكرا وفخرا للقائمين عليها.

 

وأشاد المتحدث باسم الجامعة العربية على ما قامت به المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم من دورقيم في نشر الثقافة العربية وتعزيز اللحمة بين المجتمعات العربية.