انطلاق أعمال المكونة الخامسة من الملتقيات الحكومية لإعادة تنشيط الجهاز الإداري

الصدى_و م أ /

انطلقت صباح اليوم الثلاثاء بمباني المدرسة الوطنية للإدارة والصحافة والقضاء بنواكشوط، أعمال المكونة الخامسة من الملتقيات الحكومية لإعادة تنشيط الجهاز الإداريالخاصة بمديري الدراسات والتخطيط.
وأبرز مستشار الوزير الأول، المدير العام لتنسيق العمل الحكومي، السيد يسلم حمدان، في كلمة باسم معالي الوزير الأمين العام للحكومة، أن المشاركين في هذا الملتقى اليوم سيناقشون فيه بشكل خاص المرتكزات المعيارية التي تم وصفها لتكون دليلا يساعد في التغلب على النواقص الملاحظة في صياغة خطط العمل بما يضمن جودتها ويسهل متابعتها وتقييمها.
وأوضح أن برنامج تنشيط الجهاز الإداري صمم انطلاقا من تشخيص فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني لواقع مرافقنا العمومية، وسعيا إلى الوفاء بالتزاماته المتعلقة بالتصدي السريع للاختلالات التي تعاني منها هذه المرافق حتى تكون قريبة من المواطن وفي خدمته.
ودعا المشاركين إلى الحرص على تعميق معارفهم وتقاسم تجاربهم وخبراتهم والاستفادة من الممارسات الجيدة في مجال البرمجة والمتابعة والتقييم، بغية التمكن من صياغة خطط عمل قطاعاتهم ومتابعتها عن قرب وتقييمها بصرامة وأمان.
وسيعرف الملتقى تقديم عرضين، يتناول الأول منهما موضوع السياسات العمومية والتسيير الموجه نحو النتائج، سيؤطره مستشار الوزير الأول، السيد محمدن أباه، فيما سيكون إعداد خطط العمل المتابعة والتقييم، محور الموضوع الثاني، الذي سيقدمه المدير العام لتنسيق العمل الحكومي، السيد يسلم حمدان.
وكانت الحكومة قد بدأت مطلع الشهر الجاري ملتقيات تنشيط هياكل الإدارة والخدمة العمومية، بدءا بأعضاء الحكومة ثم الأمناء العامين، فالمستشارين القانونين بالوزارات والمديرين الإداريين والماليين، على أن تتسع هذه الملتقيات في مرحلة لاحقة لتشمل جميع وكلاء الدولة والسلطات الإدارية والمحلية.