انطلاق الدورة العاشرة لمجلس وزراء مجموعة دول الخمس بالساحل

الصدى_و م أ /

انطلقت اليوم الجمعة ، بالعاصمة التشادية انجامينا، أشغال الدورة العاشرة العادية لمجلس وزراء مجموعة الدول الخمس بالساحل .
ويمثل موريتانيا في هذه الاجتماعات وفد رفيع المستوى برئاسة معالي وزير الشؤون الاقتصادية وترقية القطاعات الإنتاجية الوزير المكلف بالوصاية لمجموعة دول الساحل الخمس السيد أوسمان مامودو كان ومعالي السيد حننه ولد سيدي وزير الدفاع الوطني.
وتتضمن أعمال هذه الدورة العديد من الملفات من أبرزها مراجعة الاتفاقية القاضية بإنشاء المجموعة من خلال تحديد مدة مأمورية الأمين التنفيذي بثلاث سنوات غير قابلة للتجديد، وكذلك استفادة كافة الدول الأعضاء من هذه المأمورية بما في ذلك بلد المقر بلادنا، إضافة إلي تغيير اسم الأمانة الدائمة إلى الأمانة التنفيذية.
كما ستتم مناقشة مراجعة برنامج الاستثمارات الأولوية، وكذلك إستراتيجية التنمية والأمن، وإطار النشاطات المندمجة، والمصادقة على الحسابات السنوية للأمانة التنفيذية للعام 2020 والتقرير السنوي لنشاطات الأمانة التنفيذية للعام 2021 ومناقشة الهيكلة التنظيمية الجديدة للأمانة التنقيذية واعتمادها.
وقد ألقى معالي الوزير كلمة بالمناسبة شكر خلالها السلطات التشادية على حسن الاستقبال وكرم الضيافة اللذين حظي بهما هو والوفد المرافق له.
وكانت القمة قد افتتحت من طرف رئيس مجلس وزراء الدول الخمس بالساحل، وزير التخطيط والتعاون الاقتصادي الدولي التشادي، حيث استعرض أهم القضايا الأمنية والتنموية الراهنة على مستوى المنطقة وكذلك مجموعة الدول الخمس بالساحل.
وضم الوفد المشارك في الاجتماعات، إلى جانب أصحاب المعالي الوزراء، السادة السالك ولد محمد عينات مستشار وزير الشؤون الاقتصادية المنسق الوطني لنشاطات الدول الخمس بالساحل في موريتانيا والجنرال صيدو جا، عن وزارة الدفاع الوطني.