انطلاق النسخة الثامنة من مهرجان ليالي المديح

افتتح مركز ترانيم للفنون الشعبية الليلة البارحة نسخته الثامنة من مهرجان ليالي المديح بحضور عدد من السياسيين والمنتخبين وممثلين لعدد من هيئات المجتمع المدني.
وقال رئيس المركز، محمد عالي ولد بلال :”الفرحة الليلة بهذا المهرجان مضاعفة وذات طعم خاص، إذ أنها جاءت بعد توقف عن الظهور العام الماضي، بسبب جائحة كورونا، إلى جانب الظروف الصعبة التي أحاطت بالنسخة هذا العام، والتي كادت أن تحول دون تنظيمها”.
وأضاف في كلمة له بمناسبة افتتاح المهرجان، أن هذه النسخة تم اختزالها في ثلاث ليال فقط، بسبب الظروف المادية للمهرجان، موضحا أن كل ليلة من هده الليالي ستشهد سهرة مديحية، وذلك عوضا عن خمس ليال التي تعود عليها رواد المهرجان في النسخ الماضية.


ووصف مهمة الحفاظ على الموروث الثقافي بأنها معركة وطنية، وبأن مهرجان ليالي المديح وسيلة فعالة ضمنها لصون وإيصال هذا الموروث إلى الأجيال اللاحقة، داعيا الجميع إلى المساهمة في إنجاح هذه النسخة واستمراريتها في المستقبل، من خلال التمويل والتوعية لصالح المهرجان.

الأخبار