انطلاق دورة الخريف للرماية التقليدية بضواحي مدينة كيفة

الصدى_و م أ /

أشرف الأمين العام لوزارة الثقافة والشباب والرياضة والعلاقات مع البرلمان السيد محمد ولد اسويدات اليوم الخميس في ضواحي مدينة كيفة على اطلاق دورة الخريف في الرماية التقليدية والتي تدوم اربعة ايام.
وفي كلمة له بهذه المناسبة قال الأمين العام إن لقاء اليوم في رحاب مدينة الثقافة والتاريخ والفروسية عاصمة ولاية لعصابة مدينة كيفة يمثل ملحما ثقافيا وطنيا اصيلا، باعتبار الرماية طالما كانت احدى مميزات الفتوة في بلادنا عبر تاريخنا الوطني كما هي عبر التاريخ العربي والاسلامي.
وابرز الأمين العام مكانة الرماية في نفوس حكماء الأمة وعظمائها حيث ينصحون بتعليم نهج الرماية والسباحة باعتبارهما من فضائل الأمور ومعاليها فهي ابتكار المجاهدين عبر التاريخ لما ترمز له من انفة وكبرياء كما تشكل عنوانا للتضحية والتعاضد و التعايش الشريف، مبرزا انها تدخل ضمن الشق الثقافي لبرنامج فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد الشيخ الغزواني الذي تواصل وزارة الثقافة العمل على تطويره والنهوض به.
والي الولاية السيد محمد ولد أحمد مولود رحب بكافة الفرق المشاركة في هذه الرياضة العربية الاصيلة المنحدرة في تاريخنا العربي والاسلامي كما تمني للجميع مقاما سعيدا وتنافس ايجابي للوصول الي الهدف المنشود.