انطلاق ورشة المصادقة على التقرير المؤقت لدراسة جدوائية مشروع السكة الحديدية لدول الساحل الخمس

الصدى_و م أ /

بدأت اليوم الاثنين بمقر مجموعة دول الساحل في نواكشوط أعمال ورشة المصادقة على التقرير المؤقت لدراسة جدوائية مشروع السكة الحديدية لدول الساحل الخمس.
ويسعى عدد من المشاركين في مجموعة دول الساحل في هذا اللقاء الذي يدوم يوما واحدا إلى المصادقة على دراسة جدوائية إنشاء سكة حديدية تربط بين دول الساحل أملا في جلب المستثمرين ودفع عجلة التنمية الاقتصادية والاجتماعية في دول المجموعة.
وأوضح الأمين العام لوزارة التجهيز والنقل السيد صدف ولد سيدي محمد لدى افتتاحه أعمال الورشة أن هذا المشروع الهام المتمثل في إنشاء سكة حديدية لدول الساحل الخمس يمثل تطبيقا لقرارات بالغة الأهمية والتي اتخذها رؤساء دول الساحل خلال قمة انجامينا الأولى في أتشاد 2015 دعما للتضامن الإقليمي عن طريق اختيار مشاريع مندمجة ذات طابع جهوي .
وأكد أن الحكومة الموريتانية ستدعم وتشجع كل جهد يمكن أن يساهم في تعزيز كافة أنواع التعاون ضمن فضاء دول الساحل من اجل ترسيخ ثقافة التعايش السلمي سعيا الى دفع عجلة التنمية في شبه المنطقة والاستجابة لتطلعات مواطنيها.
وبدوره أشاد السيد ميكائيل سيديبى ممثل الأمين العام لمجموعة دول الساحل برئاسة موريتانيا الدورية لدول الساحل الخمس من خلال استعدادها وتفانيها في العمل من اجل تقدم دول المجموعة.
وأبرز أهمية إنشاء سكة حديدية تريط بين دول مجموعة الساحل الخمس باعتبارها تمثل بداية مرحلة مهمة تتطلب تضافر الجهود لضمان انجاز هذا المشروع .
وجرى افتتاح الورشة بحضور الأمين التنفيذي لدول الساحل ومنسقها في موريتانيا وشخصيات أخرى.