بإشراف وزير الثقافة وحضور رئيس “الهابا” إذاعة موريتانيا توقع مذكرة تفاهم مع اتحاد الإذاعات العربية

لتعزيز التعاون في المجال الرقمي

أشرف وزير الثقافة والشباب والرياضة والعلاقات مع البرلمان، الناطق باسم الحكومة، المختار ولد داهي، على توقيع مذكرة تفاهم بين إذاعة موريتانيا واتحاد الإذاعات العربية، لتعزيز التعاون في قضايا البث والتحول الرقمي.

 

تم ذلك خلال جلسة نقاش مهنية وتقنية، نظمتها إذاعة موريتانيا الليلة البارحة بمبانيها في انواكشوط بالتعاون مع اتحاد الإذاعات العربية، تحت عنوان: “التحول الرقمي آلياته ومنافعه”، وحضرها رئيس السلطة العليا للصحافة والسمعيات البصرية، السيد الحسين ولد مدو، والمدير العام لإذاعة موريتانيا السيد محمد الشيخ ولد سيدي محمد.

 

ودعا الوزير في كلمة بالمناسبة إلى تجسيد هذا الاتفاق في مشاريع ملموسة، مشددا على ضرورة الاستفادة من تجربة الاتحاد خاصة في المجال الرقمي، وتعميم تلك الاستفادة على الهيئات الإعلامية الوطنية الأخرى.

 

وأعرب معاليه عن شكره للمدير العام لاتحاد الإذاعات العربية على زيارة موريتانيا وعلى توقيع هذه الاتفاقية.

 

من جانبه أعلن المدير العام لاتحاد الإذاعات العربية، السيد عبد الرحيم سليماني، عن التزام هيئته بتنفيذ ما تم الاتفاق عليه، واستعدادها لتقديم المزيد خدمة للإعلام الموريتاني.

 

وشهدت جلسة النقاش عرضا قدمه مدير التطور التكنولوجي باتحاد الإذاعات العربية، السيد باسل زغبي، أكد فيه أن الثورة التكنولوجية أضحت واقعا يفرض نفسه وأن توظيف التحول الرقمي أصبح حاجة وليس اختيارا، إذ أن خدمات الإنترنت والموبايل صارتا جزءا وواقعا من حياة الإنسان.

 

وأوضح أنه، إلى جانب المهنية، لا بد للإعلاميين من تغيير النظرة التقليدية في إيصال رسائلهم للمتلقي، بطريقة تتلاءم مع العصر، معددا المزايا التي تمنحها الرقمنة للعاملين في المشهد الإعلامي.

 

وبدوره قدم السيد مالك همام محسن، عضو وفد اتحاد الإذاعات العربية عرضا حول موضوع أهداف وفوائد البث والإرسال الرقمي، ضمنه خلاصة المقترحات التي قدمتها اللجان الفنية للاتحاد العربي للإذاعات، للنهوض بالبث السمعي والبصري، مشيرا إلى أن الاتحاد قرر مساعدة إذاعة موريتانيا والتلفزة وشركة البث الإذاعي والتلفزي في مشروع عملية التحول الرقمي.

 

وخلال الجلسة قدم المسؤولون الفنيون في المؤسسات الإعلامية العمومية لمحة عما وصلت إليه مؤسساتهم في مجال التحول الرقمي، كما قدم بعض الخبراء الإعلاميين مداخلات حول هذا الموضوع وما يطرحه من تحديات وإيجابيات في الساحة الإعلامية.

 

وعلى هامش الحفل تم تقديم وصلات مديحيه وعرض مسرحي، إلى جانب إلقاءات شعرية فصيحة وشعبية.

 

حضر الحفل مسؤولون من وزارة الثقافة ومديري بعض المؤسسات الإعلامية العمومية والخصوصية وعدد من المهتمين بالحقل الإعلامي

 

و م أ