باسكنو : انطلاق أنشطة مشروع تعزيز القدرات من أجل الاندماج و التنمية

الصدى_و م أ /

  1. أشرف والي الحوض الشرقي السيد الشيخ ولد عبد الله ولد أواه، اليوم الأحد بمدينة باسكنو على انطلاق أنشطة مشروع تعزيز القدرات من أجل الاندماج والتنمية الاجتماعية والاقتصادية للاجئين والسكان المحليين في مقاطعة باسكنو، وذلك في إطار تخليد اليوم العالمي للاجئين الذي يصادف العشرين يونيو كل سنة.
    وأكد والي الحوض الشرقي في كلمة بالمناسبة، أن الولاية تستضيف أعدادا كبيرة من اللاجئين الماليين بسبب التداعيات الأمنية في بلادهم، مضيفا أن الحكومة بالتعاون مع بعض المنظمات الوطنية والدولية استطاعت أن تخلق جوا مريحا يسوده الاستقرار والحرية في ممارسة مهامهم الاقتصادية في مقاطعة باسكنو.
    وأضاف أن هذا المشروع، الممول من طرف هيئة التعاون الألماني وبتنفيذ من المفوضية السامية لشؤون اللاجئين، سيساهم في الاندماج الحقيقي للاجئين، كما سيساعد السكان المحليين في خلق أنشطة اقتصادية مدرة للدخل تدفع بالتنمية المحلية.
    وقال إن الآمال المعلقة على هذا المشروع كبيرة، مؤكدا حرص الحكومة على مواكبة حيثياته حتى تتحقق أهدافه المنشودة.
    وبدوره أكد مدير مكتب هيئة التعاون الألماني ببلادنا السيد اكريستوف ديماركو مضي التعاون الألماني في مواكبة جهود الحكومة الموريتانية من أجل تحقيق التعهدات التي أخذتها خلال التظاهرة الدولية حول شؤون اللاجئين أواخر سنة 2019 والتي بدأت ملامحها تتجسد على أرض الواقع.
    وأضاف أن هيئته حريصة على دعم جهود الحكومة الموريتانية من أجل تحقيق التعايش الاقتصادي والاجتماعي بين اللاجئين الماليين والسكان المحليين من خلال هذا المشروع الذي سيمكن من خلق أنشطة اقتصادية تعود بالنفع على سكان هذه المنطقة من ولاية الحوض الشرقي، مشيرا إلى أن الأهداف العامة للمشروع هي خلق جو ملائم للتعايش الاجتماعي في إطار مشروع تعزيز القدرات.
    حضر انطلاق هذا المشروع حاكم مقاطعة باسكنو والسلطات الإدارية ورئيس الرابطة الجهوية للعمد والعمدة المساعد لبلدية باسكنو والسلطات الأمنية والعسكرية بالولاية.