بالتعاون مع المكتب الدولي للشغل الحكومة تطلق منتدى البناء والاشغال العامة الثالث

الصدى – وما/

بالتعاون مع المكتب الدولي للشغل الحكومة تطلق منتدى البناء والاشغال العامة الثالث

افتتحت صباح أمس الثلاثاء بالمعهد الجامعي المهني بانواكشوط النسخة الثالثة لمنتدى لبناء والاشغال العامة المنظم من طرف وزارة التشغيل والتكوين المهني والاعلام والاتصال بالتعاون مع المكتب الدولي للشغل والهادفة الى تفعيل الشراكة بين الفاعلين في مجال الاشغال والمؤسسات التكوينية والانتاجية والمستهدفين من برامج التشغيل .

 

وسيتلقى المشاركون خلال هذا اليوم عروضا وورشات متعلقة بالصيانة والطرق و تجربة المجموعات النسوية المتخصصة في التخطيط العمراني ومدارس المستقبل في مجال البناء والتجربة الجهوية المتعلقة بالبنى التحتية والاشغال العمومية.

 

وسناقش هذه المحاور وغيرها من خلال ثلاث جلسات علمية وفنية يناول فيها الخبراء كافة الجوانب المتعلقة بهذا المجال .

 

ولدى افتتاحه اشغال هذا المنتدى اكد وزير التشغيل والتكوين المهني وتقنيات الاعلام والاتصال السيد سيدنا عالي ولد محمد خونا على ان اشكالية التشغيل تحتل حيزا كبيرا في اهتمامات رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز من خلال التوجيهات العامة للحكومة لجعل التشغيل اهم اولويات برامجها وذلك بتبني استراتيجيتين وطنيتين للتشغيل والتكوين المهني ووضع برامج متعددة تسعى الى التحسين من اداء التكوين ودمج الشباب في الحياة النشطة.

 

وقال ان الدراسات التي قيم بها اكدت ان موريتانيا تتوفر على العديد من فرص العمل وذلك بفضل ثرواتها المتعددة والحيوية المتنامية لقطاعه الخاص.

 

واشار الى ان قطاع البناء والاشغال العامة يظل محط انظار جميع المهتمين بالتنمية في البلد لقدرته على احتواء العاطلين عن العمل خاصة وان موريتانيا تحولت في السنوات الاخيرة الى ورشات عمل متعددة ومشاريع اقتصادية كبيرة شملت بناء المطارات والموانئ وتشييد آلاف الكيلومترات من الطرق المتعددة وشبكات الصرف الصحي والسدود والمرافق العمومية .

 

وبدوره اوضح السيد هانز كريستيان بوموند باسم بعثة الاتحاد الاوروبي في موريتانيا ان التشغيل يعتبر اولوية بالنسبة للاتحاد الاوروبي وخاصة ما يتعلق بتوظيف الشباب، مبينا ان مختلف برامج تدخل الاتحاد في موريتانيا يسمح بالتعاون بين الشركاء في القطاعين العام والخاص من اجل خلق تكوين مهني ملموس .

 

واشار انه يجب رفع التحدي فيما يتعلق بتوظيف الشباب من خلال تكوين تقني ومهني لصالح الشباب وتعزيز القطاع الخاص خاصة فيما يتعلق بالبناء والاشغال العمومية وهي عوامل اساسية في خلق الشغل المستدام والثروة والتنمية .

 

واكد ممثل المكتب الدولي للشغل السيد فريديريكو برويتا ان برامج التكوين في البناء والاشغال العمومية يستجيب لحاجيات موريتانيا وايضا لحاجيات المؤسسات الى الشباب الذي يسعى للتأهيل للوظائف .

 

واوضح ان تشغيل الشباب وتحسين التوظيف والتكوين محاور اساسية في استراتيجية النمو المتسارع والرفاه المشترك التي تبنتها موريتانيا، مبينا في هذا السياق ان منظمة العمل الدولية ومن خلال هذا الملتقى تتمنى ان تستقبل وجهات نظر الشباب وافكارهم وتجاربهم لاخذها بعين الاعتبار .

 

وبين ممثل المكتب الدولي للشغل ان السياسة الجديدة للتشغيل في موريتانيا وبدعم من المكتب الدولي للشغل تسمح بتطوير مقاربة التطوير والتاهيل في قطاعات تحتاج الى يد عاملة مؤهلة ومكونة.

 

وجرى الافتتاح بحضور وزيري التهذيب الوطني والوظيفة العمومية وعصرنة الادارة بالاضافة الى الامين العام للوزارة وشخصيات اخرى.