بالفيديو : تحقيق استقصائي يكشف الأول مرة علاقة المغرب بانقلاب 16 مارس في موريتانيا

الصدى – متابعات

بمناسبة ذكرى المحاولة الانقلابية الفاشلة التي شهدتها موريتانيا في السادس عشر من مارس عام 1981م ، أعاد موقع “بلوار ميديا” نشر التحقيق الاستقصائي الذي بثته شبكة التلفزيون العربي تزمنا مع الذكرى سنة 2017م ، وكان هو أول تحقيق استقصائي ينشغل بهذا الملف الحساس

وقد أثار بث التحقيق جدلا كبيرا في الاعلام الموريتاني والمغربي حيث نشراته مئات المواقع والصحف و وسائل الاعلام ووسائطه المختلفة في البلدين ، وفي العالم العربي

هذا وقد شهدت موريتانيا في السادس عشر من مارس عام 1981م بقيادة العقيدين محمد ولد اب ولد عبد القادر الملقب “كادير” واحمد سالم ولد سيدي ، بعد قطيعتهما مع نظام ولد هيدالة على خلفية صراعات الاجنحة في اللجنة العسكرية الحاكمة آنذاك خاصة بعد سقوط طائرة بوسيف

 

التحقيق الاستقصائي بحث في فرضية ضلوع المغرب في تسليح الكوماندوز الذي دبر الانقلاب ، كما نصت الرواية الموريتانية الرسمية حينها ، مما أدى لتوتر قوي للعلاقات المغربية الموريتانية

 

لكن التحقيق الاستقصائي كشف ولاول مرة شهادات تاريخية مهمة تؤكد عدم ضلوع المغرب في تسليح الكوماندوز و تثبت أن الاسلحة هربت من موريتانيا الى الجارة الجنوبية السنغال حيث استلمها الانقلابيون هناك ودخلوا بها الى موريتانيا ضحوة يوم 16 من مارس ، حيث كان من المفترض أن يقتحموا الاجتماع الدوري للجنة العسكرية ويسيطروا على كبار الشخصيات خاصة الرئيس ولد هيدالة وكبار معاونيه

 

تجدر الاشارة الى أن التحقيق أعده الصحفي الاستقصائي الموريتاني محمد عبد الرحمن محمد فال ، على مدى أكثر من سنة من الجهد وجمع المعلومات المتضاربة و المتناغمة ، ليصل أخيرا للمعلومات التي تبرأ ساحة المغرب من تسليح الانقلابين بشهادة الرئيس الموريتاني حينها محمد خونا ولد هيدالة

 

لمتابعة التحقيق الرجاء الضغط على الفيديو أ