بدعم من “إعمار اليمن”.. تدشين أول برنامج للتمكين الاقتصادي للسيدات اليمنيات في مأرب

الصدى – متابعات/

دشنا البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن ومؤسسة فتيات مأرب “برنامج سبأ للتمكين الاقتصادي للسيدات”، كأول برنامج من نوعه في محافظة مأرب، بحضور وكيل المحافظة للشئون الإدارية في مأرب عبدالله الباكري، ومدير مكتب البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن في محافظة مأرب الأستاذ علي الدوسري، ورئيسة مؤسسة فتيات مأرب أ.  ياسمين القاضي، وعدداً من ممثلي مكاتب التعليم والمرأة والمهتمين في تنمية اليمن من مختلف الجهات الدولية والمحلية، والذي يشمل خططاً على مدى 18 شهرا في مجال التمكين الاقتصادي للمرأه اليمنية، متضمناً إطلاق 40 حملة توعوية، و40 مشروع تأهيل وتدريب في قطاع الأعمال، و20 مشروع يتم دعمها عبر التمويل وبناء القدرات وتقديم الخدمات الاستشارية والإشراف المستمر.

وقال مدير مكتب البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن في محافظة مأرب علي الدوسري خلال التدشين: برنامج سبأ للتمكين الاقتصادي للسيدات والذي تم تدشينه اليوم يأتي بدعم وتمويل من البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن وبتنفيذ من مؤسسة فتيات مأرب، تعزيزاً لدور النساء اليمنيات في الساحة الاقتصادية عبر تأهيلهن وإعدادهن لإنشاء مشاريع تنموية هادفة وذات جدوى اقتصادية تلبي احتياجات المحافظة وتخلق فرص عمل متنوعة.

وأضاف الدوسري: هذا البرنامج يعد امتداداً لجهود البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن والتي تساهم في تحقيق التعافي الاقتصادي في اليمن عبر تنفيذ مشاريع تنموية فاعلة ترفع من كفاءة القطاعات الحيوية كالصحة، والتعليم، والمياه، والنقل، والطاقة، والزراعة والثروة السمكية، وبناء قدرات المؤسسات الحكومية في الجمهورية اليمنية.

من جهتها قالت رئيسة مؤسسة فتيات مأرب الأستاذة ياسمين القاضي، إن تكامل الجهود ما بين المؤسسة والبرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن يفتح آفاقًا جديدة لدعم المرأة اليمنية، حيث أنه يشكل فرصًا واعدة لها لتعمل على مشاريع خاصة بها، وذات جدوى اقتصادية تمكنها من الاعتماد على نفسها وتحسين وضع أسرتها المعيشي، وسيعمل البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن مع المؤسسة على ترتيب ودعم وتسويق أفكار ومشاريع نساء اليمن.

ويهدف برنامج سبأ للتمكين الاقتصادي للسيدات الى خلق آليات عمل وتفكير جديدة في أداء المشاريع للنساء اليمنيات، والمساهمة في دعم المشاريع الناشئة بتوفير مقر حاضنة أعمال تخدم رواد الأعمال، وتعزيز دور النساء في الساحة الاقتصادية عبر تأهيلهن وإعدادهن لإنشاء مشاريع حرة هادفة وفق أسس مهنية عالي، وتسليط الضوء على المواهب النسائية الواعدة ووضعها على خط النجاح والعطاء، وتشجيع وتكريم الشخصيات النسائية الرائدة والموهوبة في المجتمع. 

وينفّذ برنامج سبأ للتمكين الاقتصادي للسيدات عدداً من المشاريع النوعية، منها: إنشاء حاضنة أعمال سبأ التي تعتبر أول حاضنة أعمال مستدامة للسيدات في مأرب للعمل على تطوير المشاريع الناشئة، وذلك من خلال توفير مقر لحاضنة الأعمال يقدّم الدعم الفني والاستشاري، ويربط المشاريع مع الجهات الحكومية والقطاع الخاص، ويدعم المشاريع التي تنفذها نساء اليمن، ويشجعهن على دخول السوق وريادة أعمالهنّ.

ويسلّط برنامج سبأ الضوء على المواهب النسائية الواعدة لمساعدتها على تحقيق أهدافها، ويخلق بيئة معرفية تشجّع الإبداع والابتكار، وتكرّم الشخصيات النسائية الرائدة في المجتمع، ودعم برنامج سبأ قطاعات: الأمن الغذائي (الزراعة)، الحماية الاجتماعية، البيئة (المياه والاصحاح البيئي)، الصحة، التعليم، ومصانع النسيج.

ويعمل برنامج سبأ على خلق وعي مجتمعي مساند وداعم لمشاريع النساء، يستفيد منها أكثر من 1400 طالبة يمنية، بالإضافة إلى عقد مؤتمر سبأ الأول للمشاريع الاقتصادية للمرأة اليمنية الذي يسعى إلى التعريف عن المشاريع الناشئة وتسويقها، بالإضافة إلى إنتاج 15 حلقة إذاعية تغطي أهمية دعم مشاريع النساء اليمنيات، ودورهن في تنمية المجتمع بمشاركة خبراء وأكاديميين.

وتشمل أنشطة برنامج سبأ إنشاء وإطلاق موقع إلكتروني ومجلة إلكترونية وتطبيق للهواتف الذكية، لتشكيل منصات متخصصة بتوضيح مفهوم التمكين الاقتصادي للمرأة، وتوثيق مراحل تنفيذ المشاريع، ونشر قصص نجاحها، بالإضافة إلى توقيع اتفاقيات تعاون وشراكة مع الجهات الحكومية والخاصة والبنوك ومؤسسات التمويل للمشاريع الصغيرة لتسهيل وتسريع وتيرة عمل المشاريع الناشئة، واشهار اليوم الوطني لدعم المشاريع الاقتصادية للمرأة اليمنية.

ومما يجدر ذكره أن البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن يعمل على مشاريع تنموية تصاحبها مبادرات وبرامج تنموية لخدمة مختلف الأعمار والفئات في المحافظات اليمنية، والتي تشمل دعم النساء عبر أعمالهن وتخصصاتهن مثل: الطبيبات، والقابلات، والمعلمات، والإداريات، والطالبات، والمزارعات، تأهيلاً لقدراتهن، وخلق أثر وإيجابي على حياتهن وحياة أسرهن.