بعثة السلطة العليا للصحافة تؤدي زيارة عمل واطلاع لوكالة التواصل الإعلامية

أدت اللجنة المكلفة بالمسح الميداني للحقل الصحفي المنتدبة من طرف السلطة العليا للصحافة والسمعيات البصرية زيارة عمل واطلاع لمقر مجموعة التواصل الإعلامية الواقع في حي لكصر القديم حيث اطلعت على طبيعة سير العمل في المؤسسة التي تصدر عنها صحيفة التواصل الورقية منذ فبراير 1996 ويتبع لها موقع التواصل الإخباري الذي يعمل منذ نهاية العام 2010.

وتحدث رئيس اللجنة، عضو السلطة العليا للصحافة والسمعيات والبصرية، السيد ماء العينين ولد امبيريك عن الأهداف المتوخاة من هذه العملية والتي تأتي من أجل تمهين وضبط الحقل والاطلاع على واقع المؤسسات الصحفية المهنية وأولوياتها، مشددا على أن هذه العملية تدخل في إطار الإصلاح الذي يتطلع إليه الجميع لإبراز صحافة مهنية جادة.

وقال رئيس اللجنة إن رئيس السلطة العليا للصحافة والسمعيات البصرية هو أحد أبناء الحقل وله إلمام تام بواقع الصحافة الوطنية مشددا على أن أهداف المسح الميداني هذه ستنصف المؤسسات الصحفية المهنية وستكون نتائجه موضوعية وأمينة، مشددا على أهمية إصلاح وضبط الحقل الصحافي بوصفه أحد أهم وأبرز أدوات التنمية الشاملة.  

بدوره تحدث مدير مجموعة التواصل الإعلامية الزميل أحمد ولد مولاي امحمد عن أهمية إصلاح القطاع مشددا على أنه ظل مطلبا ملحا لدى كافة المهنيين منذ إقرار التعددية عام 1991 وأن من شأن عملية مسح أمينة وذات مصداقية أن تبرز المؤسسات الفاعلة والمهنية في الحقل الصحفي الوطني منوها بكفاءة الفريق المكلف بهذه العملية.

كما تحدث عن أزمة الموارد المالية التي تعانيها المؤسسات الصحفية الخاصة منذ إصدار تعميم منع كافة أشكال الاشتراك والإشهار والدعم الصادر عن الوزير الأول عام 2015 والذي حرم المؤسسات الصحفية من مصادر تمويل كان لها دورها الإيجابي في التخفيف من أعباء التكاليف الثابتة والمتغيرة داعيا إلى ضبط وتقنين آلية صرف وتوزيع موارد صندوق الدعم العمومي للصحافة الخاصة حتى يكون له أثر ايجابي على المؤسسات الصحفية المهنية.

واطلع أعضاء الفريق على مختلف مكونات مقر المؤسسة وتجهيزاتها كما كان في استقبالهم عدد من عناصر طاقمها في مواقع عملهم.