بعد اغتيال أمينها العام.. العربية الأزوادية تزكي «ولد اعوينات»

أعلن جناح الحركة العربية الأزوادية المنخرط في تنسيقية الحركات الأزوادية، اليوم الأحد، تنصيب محمد ولد اعوينات أمينًا عامًا للحركة، بعد قرابة أسبوعين من اغتيال الأمين العام السابق سيدي إبراهيم ولد سيداتي في العاصمة المالية باماكو.

 

وقالت مصادر من الحركة العربية إن ولد اعوينات تم اختياره بالتزكية، في انتظار عقد مؤتمر طارئ لانتخاب أمين عام جديد.

 

ويعد ولد اعوينات واحد من القيادات المؤسسة للحركة العربية الأزوادية، قبل عشر سنوات في شمال مالي، وكان يشغل منصب نائب الأمين العام للحركة.

وجددت الحركة تمسكها باتفاق السلام الموقع مع الحكومة المالية، ولكنها طالب بإجراء تحقيق يكشف ملابسات اغتيال أمينها العام وتقديم المتورطين فيه إلى العدالة.

 

وكانت تتولى الحركة العربية قيادة تنسيقية الحركات الأزوادية، من خلال ولد سيداتي الذي أطلق عليه مجهولون النار أمام منزله في باماكو.