بعد الإفراج عنهما المواطنان الموريتانيان يصلان العاصمة نواكشوط على متن طائرة عسكرية

وصل المواطنان الموريتانيان الخليل تقي الله الرباني وعبد الله محمد اشريف مطار نواكشوط ظهر اليوم الثلاثاء، وذلك بعد نحو 24 ساعة من الإفراج عنهما من طرف مسلحين مجهولين هاجموا الورشة التي كانا يعملان بها داخل الأراضي المالية.
وأقلت المواطنين الموريتانيين طائرة عسكرية من مدينة النعمة أقصى الشرق الموريتاني إلى نواكشوط.
وكان في استقبالهم في المطار، وفد ضم عدة وزراء بنيهم وزيرا الدفاع، والداخلية، وقائد أركان الجيوش، والمدير العام لشركة ATTM.
واختطف ولد الرباني وولد اشريف مساء 17 يوليو الجاري من طرف مسلحين يستخدمون دراجات نارية، وقام المهاجمون بإحراق العديد من الشاحنات والآليات في الورشة، كما أخذوا خمس سيارات عابرة للصحاري.
وتم اختطاف ثلاثة صنيين مع المواطنين الموريتانيين اللذين أفرجا عنها أمس الثلاثاء.

 

الأخبار