بعد السنغال …اغلاق الحدود بين بلادنا وجمهورية مالي توقيا من كورونا

الصدى – ومأ/

د. محمد سالم ولد مرزوك / وزير الداخلية واللامركزية

أعلنت وزارة الداخلية واللامركزية أنه قد تقرر إغلاق الحدود بين بلادنا وجمهورية مالي بناء على اتفاق بين رئيسي البلدين.

 

وجاء في بيان صادر عن الوزارة تلقت الوكالة الموريتانية للأنباء نسخة منه، أن هذا الإجراء الذي يدخل في إطار الإجراءات الاحترازية ضد تفشي وباء كورونا، يتم العمل به ابتداء من اليوم الثلاثاء 24 مارس 2020.

واستثنى القرار الشاحنات المحملة بالبضائع.

وفي ما يلي نص البيان:

” يرفع وزير الداخلية واللامركزية الى علم جميع المواطنين أن أصحاب الفخامة رئيس الجمهورية الاسلامية الموريتانية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني ورئيس جمهورية مالي السيد ابراهيم بوبكر كيتا اتفقا على إغلاق الحدود بين البلدين من أجل الحد من مخاطر انتشار وباء كورونا كوفيد19.

يتم العمل بهذا الإجراء ابتداء من اليوم الثلاثاء 24 مارس 2020.

وعليه تحظر بشكل تام كل أنواع التبادل وعبور الأشخاص بين البلدين باستثناء شاحنات نقل البضائع.

يكلف ولاة الحوض الشرقي، الحوض الغربي، لعصابه، كيدي ماغه وتيرس زمور كل فيما يعنيه بتنفيذ هذا الإجراء”.

 

تجدر الإشارة إلى أن السلطات قد قامت بخطوة مماثلة قبل أيام مع الجارة الجنوبية السنغال حيث أعلن وزارة الداخلية السبت الماضي  أنه قد تقرر إغلاق الحدود مع جمهورية السنغال بناء على اتفاق بين رئيسي البلدين.

 

وجاء في بيان صادر عن الوزارة تلقت الوكالة الموريتانية للأنباء نسخة منه، أن هذا الإجراء الذي يدخل في إطار الإجراءات الاحترازية ضد تفشي وباء كورونا، يتم العمل به ابتداء من يوم السبت 21 مارس 2020.

 

وفي ما يلي نص البيان:

” تطلع وزارة الداخلية واللامركزية جميع المواطنين أن رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني ورئيس جمهورية السنغال اتفقا على إغلاق الحدود بين البلدين من أجل الحد من مخاطر انتشار وباء كورونا (كوفيد19).

 

يتم العمل بهذا الإجراء ابتداء من اليوم السبت 21 مارس 2020.

 

وعليه يحظر بشكل تام كل أنواع التبادل وعبور الأشخاص بين البلدين باستثناء شاحنات نقل البضائع.

يكلف ولاة اترارزة، لبراكنة، كوركول، كيدي ماغه، كل فيما يعنيه بتنفيذ هذا الإجراء”.