بعد زيارة عمل لفرنسا وزير الاقتصاد يعود للعاصمة نواكشوط

الصدى_و م أ /

عاد وزير الشؤون الاقتصادية وترقية القطاعات الإنتاجية السيد عثمان مامدو كان، مساء الأحد 28/03/2021 إلى نواكشوط بعد زيارة عمل أداها لفرنسا دامت عدة أيام.

وتضمن برنامج الزيارة عقد جلسة عمل مع المدير العام للخزينة الفرنسية، أكد خلالها الأخير دعم بلاده لموريتانيا فيما يتعلق بملف التخفيف أو إلغاء المديونية، كما تمت مناقشة التحضير والتنسيق لاجتماعات الربيع القادمة لصندوق النقد الدولي والبنك الدولي.

كما وقع معالي الوزير اتفاقا مع الوكالة الفرنسية للتنمية سيتم بموجبه تمويل دراسة جدوى مشروع قناة بحيرة ألاگ والتحضير لإنشاء صندوق استثماري.

والتقى معاليه بمدير المعهد الفرنسي للإحصاء والدراسات الاقتصادية، حيث تم الاتفاق على تقديم دعم فني سريع للمساهمة في تطوير الوكالة الموريتانية للإحصاء المنشأة حديثا، كما تم الاتفاق على توقيع مذكرة تفاهم في إطار التعاون الاستراتيجي.

وعقد معالي الوزير لقاء مع الوزير المنتدب المكلف بالتجارة الخارجية الفرنسية تناولا خلاله سبل تطوير العلاقات في هذا المجال.

واستعرض معالي الوزير أمام جمعية أرباب العمل الفرنسيين فرص الاستثمار في موريتانيا.

ورافق معالي الوزير خلال هذه الزيارة المستشار المكلف بالحكامة السيد محفوظ محجوب والمدير العام للتمويلات والتعاون الاقتصادي السيد محمد سالم الناني.