بنصيحة من وزارة الصحة الرئيس غزواني يلغي لقاءه مع أطر اترارزة

قررت السلطات الموريتانية إلغاء لقاء كان سيعقده الرئيس محمد ولد الشيخ الغزواني، اليوم الاثنين، مع أطر ولاية اترارزة خلال الزيارة التي يقوم بها إلى مدينة روصو، وفقا لما نقلته «صحراء ميديا» عن ما وصفته بمصادر خاصة.
وقالت المصادر إن إلغاء اللقاء جاء بنصيحة من وزارة الصحة وذلك بعد ارتفاع أعداد المصابين بفيروس «كورونا» المستجد خلال الأيام الأخيرة.
وألغيت بعض الأنشطة التي كانت مبرمجة خلال الزيارة لأسباب تتعلق بالوضعية الصحية في البلاد، وفق تعبير مصدر.
ومن المنتظر أن يبدأ ولد الغزواني زيارته لاترارزة بتدشين مشروع استصلاح 523 هكتارا لزراعة الأرز في قرية «الششية»، قبل أني توجه إلى مدينة روصو حيث سيطلق الاشغال الملحقة بجسر روصو، ليتوجه بعد ذلك إلى كرمسين حيث سيدشن محطة تزويد المزارع بالكهرباء في «ابنينعجي».
وبعد التعديلات التي خضع لها برنامج الزيارة، فإن الرئيس سيعود إلى نواكشوط مساء اليوم.
وتوجه ولد الغزواني، صباح اليوم الاثنين، إلى مدينة روصو جنوبي البلاد، يرافقه أربعة وزراء هم: عبد السلام ولد محمد صالح، وزير البترول والمعادن والطاقة، سيدنا ولد سيدي محمد ولد أحمد اعلي، وزير الزراعة، محمدو أحمدو أمحيميد، وزير التجهيز والنقل، محمد الحسن ولد بوخريص، وزير المياه والصرف الصحي.
كما رافقه وفد رئاسي ضم مدير الديوان محمد أحمد ولد محمد الأمين، والمستشار بالرئاسة أحمد ولد اباه الملقب احميده، وعدد من المكلفين بمهام في الرئاسة، بالإضافة إلى محمد زين العابدين ولد الشيخ أحمد، رئيس الاتحاد الوطني لأرباب العمل الموريتانيين.