بين شافي•• وجورج قرداحي / ناصر الظاهري

ناصر الظاهري / إعلامي إماراتي بارز ، رئيس تحرير سابق وكاتب عمود “اليوم الثامن”في جريدة الاتحاد الاماراتية

ذات مرة·· في برنامج جورج قرداحي ”من سيربح المليون” ، والذي يعد المذيع فيه أشهر من البرنامج، استعان صديق بصديق في وقت الضيق، وكعادته جورج قرداحي قدم نفسه من خلال الهاتف بطريقته المسرحية والإذاعية الجميلة، وكأنه يعلن عن عطره الذي لم يمش كثيراً في الأسواق، قائلاً: آلو·· الأخ شافي·· معك جورج قرداحي، من برنامج من سيربح المليون، ومعنا صديقك مناحي، ومعكم ثلاثون ثانية فقط، للإجابة عن سؤال عن معنى العولمة·

فقال الصديق الذي كان في رحلة في البر على طريقة الأعراب القدامى: موت ديانا·· يا قرداحي، ولا نريد الثلاثين ثانية حقك·· يعلك العوز·· قول يا بعدي·

 

جورج قرداحي صورة من النت

فتملك جورج قرداحي العجب، ودهش حتى كاد أن يفقد اللب، وكاد أن يطلقها لبنانية صريحة، حين تضيق باللبناني الحياة، ويكفهر يومه، ويتعكر صباحه، أو يظلم مساؤه، فيتناول من ذخيرة ما تحت المحزم بشبر، لكنه تمالك نفسه أمام الكاميرا، وعدّل من ربطة عنقه ”السينيه” الحريرية، وقال ساخراً وهو يخلط بين المزاح وطعن الرماح: فهمّنا يا شافي·· يا فصيح العرب وبليغها، ولك مني مليون غير مليون صديقك الذي يبدو أنه أساء الاختيار، وغلّط في المعيار·

 

فرد عليه الصديق مفتخراً ومنتشياً خاصة وهو في صحرائه القديمة محلقاً: بأن الفصاحة رضعها من بادية العرب، والبلاغة ورثها عن جد ومن خال وأب·

 

فبلع الجمهور الكريم ريقه، واشرأبت الأعناق، وشنفت الأذان، وطالب بالتبين والبيان·

 

فقال الصديق السائل للصديق المسؤول: هل أنت متأكد من إجابتك يا شافي؟ وإلا أنسحب وأقول إلى هنا·· وكافي!!

 

فثار الصديق قائلاً: أشوفك يا شافي·· صرت صديق جورج قرداحي، وأنا متقاسم معك منذ الزمن البعيد التمرة، وفنجان القهوة المرّة، ومثل ما قلتلك موت ديانا·· لا فيها عجمة ولا نرطن ترانا·

أما يا جورج يا قرداحي اللي متعب أعصاب ضيوفك، هيّد ولا تلقي وعدك وعهودك، تراه مليون، والمليون يروز الرجال، ولا أريده أن يخرج من بوكك:

”الأميرة ديانا إنجليزية، وعشيقها مصري، في حادث اصطدام في نفق فرنسي، داخل سيارة ألمانية، تعمل ببترول عربي، ويقودها سائق بلجيكي، مخموراً بـ ”ويسكي” أسكتلندي، ويتبعهم مصورون إيطاليون على دراجات أمريكية، يستخدمون كاميرات يابانية، شفت العولمة·· وإلا أزيدك·

وهذا العلم تراه جاءك من عربي ”أخو شما” عبر نقّال فنلندي، تجميع صيني في مصنع سنغافوري، استورده هندي، عنده جواز بريطاني، ويبيعه باكستاني في السوق العربي، وكفيله يماني·· شفت العولمة!!

المصدر الكاتب